الخميس 01/10/2020

جبهة البوليساريو تسلم رسالة عاجلة الى مجلس الامن الدولي تتعلق بالتطورات الخطيرة في الصحراء الغربية

منذ 5 سنوات في 21/مارس/2016 16

سلمت جبهة البوليساريو رئيس مجلس الامن الدولي السفير الأنغولي ” إسماعيل غاسبار “, رسالة عاجلة تتعلق بالتطورات الخطيرة في الصحراء الغربية, والموقف من الانزلاقات المغربية التي تهدد الامن والسلم في المنطقة.
وأوضح الرئيس الصحراوي السيد محمد عبد العزيز في رسالة الى مجلس الامن الدولي, ان قرار طرد موظفي بعثة المينورسو يعد انتهاكا خطير من جانب المغرب, لقرارات مجلس الامن والجمعية العامة.
ودعت جبهة البوليساريو مجلس الامن الدولي الى منع المغرب من تنفيذ مغامرته التوسعية, التي تشكل تهديدا خطيرا للأمن الإقليمي وعدوانا جديدا.
وأبرز الرئيس الصحراوي ان الشعب الصحراوي الذي ينتظر منذ أربعة عقود في المنفى, قد وضع ثقته في الأمم المتحدة التي يجب عليها ان تتحمل كامل مسؤولياتها في إقليم الصحراء الغربية.
وبهذه المناسبة جددت جبهة البوليساريو التزامها بخطة التسوية الذي وقعها الطرفان، جبهة البوليساريو والمملكة المغربية تحت رعاية الأمم المتحدة ومنظمة الوحدة الأفريقية سنة 1991, التي بموجبها تم نشر بعثة الأمم المتحدة لتنظيم الاستفتاء في الصحراء الغربية.
وإزاء هذه التطورات الخطيرة, اكدت جبهة البوليساريو مجددا ثقتها الكاملة في الجهود التي تبذلها الأمم المتحدة تحت سلطة مجلس الأمن والجمعية العامة, من أجل التوصل إلى حل سلمي يضمن حق الشعب الصحراوي غير القابل للتصرف في تقرير المصير .

0
التصنيفات: Uncategorizedسلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق