الجمعة 18/09/2020

جبهة البوليساريو تدين بشدة العمل الإرهابي الذي استهدف أفراداً من الجيش الجزائري

منذ 5 سنوات في 20/يوليو/2015 6

أدانت جبهة البوليساريو اليوم الاثنين ، بأشد العبارات، العمل الإرهابي الجبان الذي استهدف أفراداً من الجيش الجزائري بولاية عين الدفلى، بالتزامن مع عيد الفطر السعيد.
واكد بيان صادر عن اجتماع مكتب الأمانة الوطنية لجبهة البوليساريو تضامن ومؤازرة الشعب الصحراوي وحكومة الجمهورية الصحراوية مع الجزائر الشقيقة، حكومة وشعباً، في مساعيها للقضاء على آخر فلول الإرهاب المقيت.
وتناول الاجتماع آخر تطورات القضية الوطنية، حيث استمع بهذا الخصوص إلى إحاطة شاملة ركزت على جهود حل نزاع الصحراء الغربية على مستوى الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي، إضافة إلى استعراض بعض الأحداث البارزة التي تصدرت الواجهة الدبلوماسية في الفترة الأخيرة، من قبيل تبني الحكومة السويسرية لجبهة البوليساريو كطرف رسمي وممثل للشعب الصحراوي، موقـِّـعٍ على اتفاقات جنيف حول ضحايا النزاعات الدولية المسلحة.
كما تناول قضايا أخرى مثل نقاش المحكمة الأوروبية لشكوى جبهة البوليساريو حول الاستغلال المغربي للثروات الفلاحية الصحراوية وقرارات مجلس أوروبا حول الصحراء الغربية وفشل دعاية دولة الاحتلال المغربي الرامية إلى تقليص المساعدات الإنسانية الموجهة للاجئين الصحراويين.
الاجتماع الذي حيا بحرارة مواقف الدعم والمساندة المبدئية الراسخة التي طالما تبنتها الجزائر تجاه كفاح الشعب الصحراوي العادل، تطرق إلى الأوضاع التي تشهدها المنطقة، وحذر من مخاطر الإرهاب والجريمة المنظمة وعلاقة ذلك الوطيدة بتدفق مخدرات المملكة المغربية، كأول منتج ومصدر لمخدر القنب الهندي في العالم، ونبه إلى سياسات العدو التي تستهدف الجسم الصحراوي وضرب جبهته الداخلية ووحدته الوطنية.
وحدد مكتب الأمانة تاريخ 12 أغسطس المقبل موعداً لعقد الدورة العادية الثانية عشرة للأمانة الوطنية.

0
التصنيفات: Uncategorizedسلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق