الخميس 01/10/2020

جبهة البوليساريو تبوأت في عهد محمد عبد العزيز مكانتها العالمية كحركة تحرير وطني و شخصية قانونية دولية

منذ 4 سنوات في 08/يوليو/2016 24

الرئيس الصحراوي المؤقت خطري أدوه اليوم الجمعة بولاية الداخلة بأن جبهة البوليساريو تبوأت في عهد الرئيس الراحل محمد عبد العزيز مكانتها العالمية كحركة تحرير وطني و شخصية قانونية دولية.
وأوضح في مداخلة لدى إشرافه على الجلسة الإفتتاحية للمؤتمر الإستثنائي لجبهة البوليساريو بأن “الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب فقدت أمينا عاما قادها أربعين سنة ومكنها من أن تتبوأ مكانة مرموقة و تصبح ممثلا شرعيا ووحيدا للشعب الصحراوي تؤطر مناضليه و مناضلاته و فعلهم في كل مواقع تواجدهم و تحظى بإجماعه و إلتفافه في كفاحه من أجل الحرية و الإستقلال”.
وأشار المسؤول الصحراوي الى أن هذا المؤتمر الإشتثنائي للجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء وواذي الذهب الذي يحمل إسم الشهيد محمد عبد العزيز تحت شعار “قوة تصميم و إرادة لفرض الإستقلال و السيادة” ينعقد في وقت متميز يمر به الشعب الصحراوي بعد أن فقد القائد التاريخي الأمين العام لجبهة البوليساريو ورئيس الجمهورية الصحراوية.
وأكد بأن الجمهورية الصحراوية العربية الديمقراطية “فقدت رئيسا محنكا قاد مسيرتها المظفرة لإحتلال مكانتها كحقيقة وطنية جهوية ودولية لا رجعة فيها و عضوا كامل الحقوق بل و مؤسسسا في الإتحاد الإفريقي بعلاقاتها الديبلوماسية عبر سفاراتها المنتشرة في عديد البقاع و بتجربة فريدة في العالم جمعت بين حرب التحرير الضروس و بناء أسس الدولة العصرية بمؤسساتها التشريعية و التنفيذية و القضائية و ببرامجها الإجتماعية و الثقافية و الإنسانية”.
وأبرز أيضا بأن “جيش التحرير الصحراوي فقد قائدا هماما يتقدم الصفوف في حمى الوغى حيث خطط و خاض معارك بطولية و ملاحم أسطورية فرضت على المملكة المغربية بإستحالة القضاء عسكريا على مقاومة الشعب الصحراوي وإرادته و أدت إلى إقرار نهائي للمجتمع الدولي بحق هذا الشعب الثابت الغير قابل للتصرف في تقرير المصير و الإستقلال”.
كما فقد العالم يضيف خطري أدوه “في شخص الرئيس الراحل محمد عبد العزيز رجل سلام مدافعا شرسا عن مثل الحرية و الكرامة و الديمقراطية و العدالة و المساواة و حقوق الإنسان و ساهم في المعركة الوجودية التي تخوضها البشرية ضد الظلم و القهر و العبودية و العنصرية و الجهل و التخلف و العنف”.
وتميزت الجلسة الإفتتاحية للمؤتمر الإستثنائي لجبهة البوليساريو الذي يحمل إسم الرئيس الراحل محمد عبد العزيز بإعطاء إشارة تلاوة تقرير اللجنة التحضيرية للمؤتمر الذي توقف عند الفترة السابقة التي ميزتها الإستثنائية و الخصوصية بداية من إعلان الحداد مرورا بعمل اللجنة وصولا إلى إهابة اللجنة بمستوى التعاطي بين كافة مكونات المجتمع الصحراوي من أجل إنجاح هذه المحطة الإستثنائية بعد رحيل الرئيس محمد عبد العزيز.
كما تم الإعلان عن قائمة رئاسة المؤتمر التي تضم كل من عبد الله لحبيب محمد الأمين البوهالي محمد الولي اعكيك بلاهي السيد عمر منصور السنية أحمد مرحبة , حمادة سلمى حيث قدمها مكتب الأمانة للتصويت وأجمع المشاركون على قبول القائمة لرئاسة المؤتمر.
ومن المنتظر خلال الفترة المسائية فتح المجال للترشيحات لإنتخاب رئيس الجمهورية الصحراوية و الأمين العام لجبهة البوليساريو الذي سيجرى غدا السبت بحسب أجندة المؤتمر.

0
التصنيفات: Uncategorizedسلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق