الأربعاء 21/10/2020

توقيع إتفاقيات تعاون في المجال الثقافي بين الجمهورية الصحراوية و جمهورية جنوب إفريقيا

منذ 5 سنوات في 15/نوفمبر/2015 15

تم اليوم الأحد بمقر وزارة الثقافة الصحراوية توقيع إتفاقيات تعاون في المجال الثقافي بين الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية و جمهورية جنوب إفريقيا.
وقد أشرف على توقيع هذه الإتفاقيات عن الجانب الصحراوي وزيرة الثقافة خديجة حمدي و وزير الثقافة لجنوب إفريقيا إيمانويل نكوزيناثي مثيتوا بحضور إطارات من الوزارتين.
وأوضح وزير الثقافة لجنوب إفريقيا خلال مراسم التوقيع أن هذه الإتفاقيات تندرج في إطار تعزيز التعاون بين البلدين مؤكدا بالمناسبة بأن “كفاح الشعب الصحراوي بقيادة جبهة البوليساريو سيكلل حتما بالنصر في النهاية “.
وأعرب السيد مثيتوا عن استغرابه للتصرفات التي تقوم بها القوات القمعية المغربية إزاء الصحراويين بالمدن الصحراوية المحتلة قائلا “بأن المحتلين أو الإستعماريين لديهم شيئا مشتركا كونهم لا يتعلمون الدروس ذلك أنه لا يمكن إيقاف الرغبة الجامحة للإنسانية في الكفاح من أجل الحرية”.
وأشار الوزير الجنوب إفريقي بأن التجربة التي عاشتها جنوب إفريقيا تؤكد بأن “حرية الإنسان أمر حتمي في النهاية” واصفا كفاح الشعب الصحراوي ” بالعجيب” كما كان يردد القائد الراحل لحزب المؤتمر الإفريقي أوليفر تامبو”لكونه كفاح من أجل الحرية ليس من استعمار أجنبي و لكن من إستعمار جار إفريقي”.
و أكد بأن هناك أمورا مشتركة بين كفاح الشعب الصحراوي و كفاح الشعب الجنوب إفريقي قائلا ” أنه عندما تتحدث عن انتفاضة الزملة التاريخية في السبعينيات بالصحراء الغربية بقيادة الوالي مصطفى السيد لا يمكنك إلا أن تتحدث كذلك عن انتفاضة الطلبة في جنوب إفريقيا”.
ووجه الوزير الجنوب إفريقي نداء إلى العالم و بشكل خاص إلى الأمم المتحدة للتعجيل بإيجاد حل لقضية الصحراء الغربية و إيجاد مخرج لمعاناة الشعب الصحراوي داعيا في الوقت نفسه الشعب الصحراوي “لأن يظل وفيا لدماء الشهداء الذين سقطوا في كفاحهم من أجل الحرية و الإنعتاق” مؤكدا بأن جمهورية جنوب إفريقيا “سوف لن تدخر أي جهد في سبيل استقلال آخر مستعمرة في إفريقيا “.
وأوضح السيد مثيتوا من جهة أخرى بأن الوفد الوزاري الجنوب إفريقي متواجد في مخيمات اللاجئين الصحراويين من أجل “تعميق علاقات الصداقة والأخوة مع الجمهورية العربية الصحراوية الديموقراطية ولمواصلة المسيرة من أجل التحرير” معربا عن التزام جمهورية جنوب إفريقيا بدعم جبهة البوليساريو في الخطوات التي ستعتمدها خلال مؤتمرها المزمع تنظيمه في منتصف ديسمبر المقبل.
ومن جهتها وصفت وزيرة الثقافة الصحراوية خديجة حمدي هذه الإتفاقيات “بالحدث الهام جدا” خاصة فيما يتعلق بحماية الموروث الثقافي الصحراوي المهدد بالإنقراض سيما في جانبه الشفهي قبل أن تضيف بأن هناك محطات أخرى للنقاش بين الوزارتين سيتم خلالها التطرق إلى عدة قضايا ذات صلة بالقطاع الثقافي و بحماية الموروث الثقافي المادي و اللامادي للشعب الصحراوي.
وستكون للوفد الوزاري الجنوب إفريقي خلال هذه الزيارة التي تدوم يومين زيارات إلى عدة مؤسسات صحراوية منها متحف المقاومة الصحراوية ومقر جمعية المعتقلين والمفقودين الصحراويين و لقاءات مع مسؤولين من الحكومة الصحراوية وزيارات إلى بعض المؤسسات الصحراوية المتضررة جراء الأمطار الطوفانية التي شهدتها المنطقة شهر أكتوبر الفارط.

0
التصنيفات: Uncategorizedسلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق