السبت 26/09/2020

تمثيل جميع التشكيلات السياسية بالبرلمان الاسباني, في المجموعية البرلمانية “السلام للشعب الصحراوي”, رسالة قوية الى حكومة مدريد غداة مناقشة مجلس الامن للقضية الصحراوية .

منذ 4 سنوات في 07/أبريل/2016 12

في خطوة أعتبرت بالهامة, أعلن امس عن تشكيل المجموعة البرلمانية “السلام للشعب الصحراوي”, انتماءات المنتسبين لها كشفت عن تمثيل معتبر لكافة التشكيلات السياسية الممثلة في البرلمان الاسباني.
حدث الاعلان عن تشكيل “المجموعة البرلمانية السلام للشعب الصحراوي” الذي جرت وقائعه تحت قبة البرلمان الاسباني حضرته “خيرة بلاهي” ممثلة جبهة البوليساريو ب “مدريد”, الى جانب رئيس التنسيقية الأوروبية للتضامن مع الشعب الصحراوي “خوسي تابواظا”.
أهمية هذا الحدث تكمن في توقيته, كونه يأتي قبل يوم واحد من تقديم الامين العام للامم المتحدة لتقريره الى مجلس الامن الدولي, ليلفت انتباه أعضاء مجلس الامن الى مسؤولياتهم التي لاتسقط بالتقادم, في تصفية الاستعمار من آخر مستعمرة في افريقيا.
ولكن ليجدد التاكيد ايضا لاسبانيا العضو غير الدائم بمجلس الامن الدولى, ان عليها كما صرح حزب “بوديموس” منذ ايام ان تعبر عن رأي الاغلبية السياسية الممثلة في البرلمان الاسباني, في اي موقف قد يتخذه مجلس الامن الدولي بخصوص قضية الصحراء الغربية.
ونعتقد انها مناسبة سانحة لتمحوا العار الذي تركه انسحابها المخجل من مستعمرتها السابقة, دون ان تفي بالتزاماتها بتنظيم اسنفتاء حر ونزيه, يقرر من خلاله شعب الصحراء الغربية مصيره بكل حرية.

0
التصنيفات: سلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق