الخميس 29/10/2020

تقرير دولي: قمع المظاهرات السلمية واستهداف المدافعين الصحراويين عن حقوق الانسان متواصل

منذ 6 سنوات في 18/يناير/2015 38

ندد تقرير جديد صادرعن منظمة فرونت لاين بمواصلة المغرب انتهاج سياسة القمع واستهداف الاحتجاجات السلمية المطالبة بتقرير المصير بالصحراء الغربية.

وابرز التقرير السنوي حول المدافعين عن حقوق الانسان  2015  الصادر عن المنظمة الدولية أن النظام المغربي واصل كعادته قمع المظاهرات السلمية بالصحراء الغربية واستهداف المدافعين الصحراويين عن حقوق الانسان.

واكد التقرير ان المنظمات الحقوقية الصحراوية تتعرض هي الأخرى للتضيق والمنع مبرزا في هذا الاطار منع مظاهرة سلمية نظمها فرع الجمعية المغربية لحقوق الانسان بالعيون المحتلة.

ويبرز التقرير ان تدهور الوضع الحقوقي بالصحراء الغربية المحتلة امتد ليطال منظمات حقوقية مغربية حيث شهدت سنة 2014 زيادة القيود على منظمات حقوق الإنسان، بما في ذلك فرض حظر على الاعتصامات و المظاهرات والمؤتمرات والدورات التدريبية

للإشارة اطلقت منظمة فرونت لاين ديفندرز  شهر ديسمبر الماضي حملة للتضامن مع النشطاء الحقوقيين الصحراويين والضغط على المغرب لوقف الحملات الممنهجة ضدهم

ونشرت المنظمة الدولية رسالة موجهة الى ملك المغرب وطالبت من كافة النشطاء في العالم التوقيع عليها.

ومن خلال الرسالة ركزت المنظمة  على حالة الناشط الحقوقي الصحراوي امبارك الدوادي الذي يواجه الموت بسجن سلا المغربي

وتعرب الرسالة عن القلق حيال الوضعية الخطيرة للناشط الصحراوي الذي يواصل إضرابه عن الطعام في ظروف سيئة بسجن سلا المغربي

وأوضحت المنظمة ان اعتقال امبارك الداودي  كان بسب نشاطه  المشروع و السلمي في الدفاع عن حقوق الإنسان، والدعوة الى حق تقرير المصير في الصحراء الغربية.

ودعت المنظمة الى الإفراج عن الناشط الحقوقي الصحراوي واتخاذ جميع التدابير اللازمة لضمان سلامته البدنية والنفسية

للاشارة تأسست فرونت لاين ديفندرز في دبلن عام 2001، بغرضٍ محدد وهو حماية المدافعين عن حقوق الإنسان الذين يواجهون الأخطار، و هم الأشخاص الذين يعملون بالطرق السلمية من أجل إحقاق بعض أو جميع الحقوق المنصوص عليها في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان. و تسعى فرونت لاين ديفندرز إلى التعاطي مع متطلبات الحماية التي يحددها المدافعون عن حقوق الإنسان أنفسهم

0
التصنيفات: أحدث التقارير

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق