الخميس 01/10/2020

تحقيق ” كنال بلوس” الفرنسية عن مملكة الحشيش, يقود صحفي مغربي الى السجن.

منذ 5 سنوات في 04/ديسمبر/2015 22

بدل من ان تقود المعطيات الدقيقية التي اوردها التحقيق الذي اجرته قناة “كنال بلوس” الفرنسية اواخر شهر نوفمبر المنصرم الى اعتقال المتورطين في اسلاك الامن المغربية في صفقات تهريب المخدرات الى اوروبا ودول الجوار, سارعت هذه الاخيرة الى اعتقال الصحفي المغربي محمد الادريسي كاميلي, الذي كان يرافق فريق ” كنال بلوس” واخضاعه للتعذيب والاستنطاق.
محمد الإدريسي كاميلي، المدير الفني لموقع “لوديسك” الإخباري المغربي الذي تم اعتقاله على خلفية تعاونه مع فريق “كنال بلوس” الفرنسية في إنجاز وثائقي تلفزيوني عن تجارة المخدرات في المغرب, قضى 48 ساعة قيد الاعتقال الاحتياطي قبل أن يعرض على قاضي التحقيق في شفشاون الذي أمر بإبقائه رهن الحبس حسب ما افاد به مصدر لقناة فرانس 24 اليوم، مؤكدا أن التهم الموجهة إليه لم تعرف بعد.
مدير موقع “لوديسك” علي عمار، عبر في تصريح لوكالة الأنباء الفرنسية، عن ” قلقه لاعتقال زميله، موضحا أن الإدريسي ” لم يقم سوى بعمله، ولم يشارك في التصوير أو المونتاج أو الإخراج، بل عمل كمسهل لعمل فريق البرنامج، ولم يكن موجودا في مكان التصوير”.
وكانت منظمة مراسلون بلا حدود قد نددت في بداية شهر مارس المنصرم ب ” التضييق المستمر على الصحافة المستقلة في المغرب “، مؤكدة أن المسؤولين المغاربة يمارسون “ضغوطا على الصحافة لضمان عدم تغطية المواضيع الحساسة بحرية واستقلالية “.
ومن المعلوم ان القناة الفرنسية الخاصة “كنال بلوس” قد بثت في 18 نوفمبر الماضي, تحقيقا بعنوان ” في مملكة الحشيش ” يتحدث عن إنتاج وتهريب القنب الهندي المغربي من شمال المغرب، وكشفت تورط الشرطة والدرك وخفر السواحل المغربية في رشاوي لتسهيل عبور هذه المادة السامة نحو القارة الأوروبية.
ويبقى المغرب من أبرز منتجي القنب الهندي، حيث يبلغ انتاجه السنوي حسب تقديرات التقرير السنوي للمكتب الأمريكي الخاص بتتبع مكافحة المخدرات في العالم، ألفي طن سنويا، منها 1500 طن موجهة إلى دول الاتحاد الأوروبي.

0
التصنيفات: سلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق