الأحد 20/09/2020

بسبب فضحه لمناورات المغرب وحلفائه بالأمم المتحدة: الصحفي المستقل ” ماثيو لي” يتعرض لحملة شرسة لاسكاته

منذ 5 سنوات في 24/فبراير/2016 20

يتعرض الصحفي المستقل المعتمد رسميا من طرف الأمم المتحدة هذه الأيام “ماثيو راسل لي” لحملة شرسة يقودها النظام المغربي بالتعاون مع أطراف داخل الأمم المتحدة تحاول اسكاته ومنعه من فضح ما يجري من مناورات داخل الأمم المتحدة.
وعلم موقع صمود من مصدر خاص ان الصحفي المستقل يمارس مهامه حاليا من خارج مقر الأمم المتحدة الذي ظل يتواجد فيه لسنوات حيث عمل بجد وكفاءة لتقديم المستجدات والاخبار سواء عبر موقع الإلكتروني او حسابه عبر موقع تويتر العالمي.
وجند النظام المغربي لحملته وسائل الاعلام المغربية التي اتهمته بالعمالة لجبهة البوليساريو ، وتاتي الحملة في اطار تحضيرات مغربية لاخفاء مناورات تهدف الى تعطيل جهود الامم المتحدة بالتزامع مع نقاش القضية الصحراوية على مستوى مجلس الامن.
ويحظى الصحفي ماثيو بشعبية كبيرة في مختلف دول العالم اهلته ليكون مصدر ثقة لأكثر من 15.000 شخص عبر العالم يتابعون صفحته عبر تويتر .
ومن بين القضايا التي اثارت غضب النظام المغربي وعدد من حلفائه في المنظمة الدولية -حسب نفس المصدر- فضحه لعلاقة المسؤول الاممي اندرياس كومباكس ” بالمخابرات المغربية وتسريبه لتقارير سرية الى فرنسا والمغرب، فضلا عن دوره في كشف خطط لعرقلة مهام بعثة المينورسو في الصحراء الغربية.
كما كان له دور كبير في فضح خيوط المؤامرة المغربية الهادفة الى افشال زيارة بان كي مون الى الأراضي الصحراوية المحتلة.
وبهذه المناسبة تعلن هيئة تحرير موقع صمود تضامنها الكامل مع الصحفي المستقل “ماثيو لي ” في معركته الشريفة التي يقودها لاسترجاع حقوقه المشروعة.

 

صورة للصحفي “ماثيو” التقطت له خارج مقر الامم المتحدة زوال اليوم الاربعاء

 

0
التصنيفات: Uncategorizedسلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق