السبت 19/09/2020

“بان كي مون” يصل مخيمات اللاجئين الصحراويين ويدعو الى تمكين الشعب الصحراوي من حقه في تقرير المصير

منذ 5 سنوات في 05/مارس/2016 23

وصل صباح اليوم السبت الأمين العام للأمم المتحدة السيد بان كي مون الى مخيمات اللاجئيين الصحراويين في اطار اول زيارة له الى المنطقة .
واستقبل بمطار تندوف من طرف السلطات الصحراوية وسلطات ولاية تندوف الجزائرية قبل ان يتوجه الى ولاية السمارة لحضور تجمع شعبي أقيم له بالمناسبة.
واكد بيان صادر عن الأمم المتحدة ان الأمين العام سيجتمع اليوم السبت مع اللاجئيين الصحراويين الذين يعانون بشكل رهيب وفي ظروف قاسية .
ونقل البيان عن بان كي مون قوله ” العالم لايمكنه ان ينسى محنتهم الشعب الصحراوي يجب ان يتمتع بحقوقه وعلى راسها حق تقرير المصير.
وأضاف بان كي مون ان هدف الزيارة تسهيل مفاوضات حقيقية بين الطرفيين المغرب وجبهة البوليساريو يمكن ان تساعد اللاجئيين الصحراويين في اللعودة الى ديارهم في الصحراء الغربية.
وسيزور الامين العام للامم المتحدة مدرسة 17 يونيو التي تشرف عليها المنظمة الاممية للطفولة “اليونسيف”, كما سيلتقي بوفد من الشباب والطلبة , قبل ان ينتقل الى ولاية الشهيد الحافظ بوجمعة , أين سيحظى بإستقبال من طرف القيادة الصحراوية, و يجري محادثات مع رئيس الجمهورية الامين العام للجبهة محمد عبد العزيز ومع القيادة الصحراوية.
المسؤول الأممي سيقوم بعد ذلك بزيارة إلى بئر لحلو بالأراضي الصحراوية المحررة ,حيث من المنتظر ان يستقبل هناك من طرف السلطات المحلية الصحراوية, وموظفي بعثة “المينورسو” البعثة الاممية المكلفة بتنظيم الاستفتاء بالصحراء الغربية.
زيارة “بان كي مون ” الى بلدة “بئر لحلو” بالاراضي المحررة من الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية, التي تتزامن مع الذكرى الاربعين لتشكيل اول حكومة صحراوية, تحمل دلالة خاصة بالنسبة للشعب الصحراوي, الذي يقاوم منذ ما يزيد على اربعين سنة, في ظروف قاسية من اجل انتزاع حقه المشروع في الحرية والاستقلال..
اذاعة فرنسا الدولة وصفت زيارة “بان كي مون” الى الاراضي المحررة من الصحراء الغربية بالاعلان التاريخي, وقالت ان العديد من الامناء العامون للامم المتحدة, الذين وصلوا الى تيندوف بالجزائر , لزيارة المخيمات التي يعيش فيها عشرات الالف من اللاجئين الصحراويين منذ اربعين عاما, لم يجتز اي منهم حدود الصحراء الغربية, في اتجاه الاراضي الصحراوية التي تسيطر عليها جبهة البوليساريو.
وهي الخطوة التي سيقدم عليها “بان كي مون”, الذي سيزور منطقة “بئر لحلو”, التي شهدت اعلان الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية سنة 1976 .
الجزيرة القطرية بدورها اكدت على ان تشديد الامين العام للامم المتحدة على ان تقرير المصير حق اساسي للشعب الصحراوي, من شانه ان يعطي زخما جديدا للنزاع في الصحراء الغربية.
وكان الامين العام للامم المتحدة قد صرح عقب لقائه بالرئيس الموريتاني “محمد ولد عبد العزيز”, ان “الشعب الصحراوي يجب أن يتمتع بحقوقه الإنسانية، خصوصا الحق في تقرير المصير”، معتبرا أن “اللاجئين الصحراويين يعانون معاناة شديدة في ظل ظروف قاسية، ولا يمكن للمجتمع الدولي أن ينسى محنتهم”.

bantindouf2

0

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق