الأثنين 21/09/2020

بان كي مون يعبر عن قلقه إزاء استمرار عدم إحراز تقدم لحل القضية الصحراوية، ويحذر من تداعيات حالة الإحباط في صفوف اللاجئين الصحراويين.

منذ 4 سنوات في 21/أغسطس/2016 18

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة السيد بان كي مون اليوم الاحد عن “قلقه الشديد إزاء استمرار عدم إحراز تقدم لحل القضية الصحراوية”.
وقال بان كي مون في اخر تقرير يعده حول القضية الصحراوية –حصل موقع صمود على نسخة منه –”انه على الرغم من الجهود المتجددة من منظومة الأمم المتحدة بأسرها، بما في ذلك من خلال انخراطي الشخصي، لا يزال يساورني القلق إزاء استمرار عدم إحراز تقدم على أرض الواقع”.
وعبر بان كي مون في تقريره الذي ستناقشه الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها ال71 “بأن الإشكال الرئيسي المطروح، أي حالة الجمود في العملية التفاوضية، لا يزال يعرقل الجهود المبذولة في جميع المجالات الأخرى، بما في ذلك ضمان حماية حقوق الإنسان والتكامل الاقتصادي في المنطقة والتعاون في مكافحة الإرهاب.كما أنه لا يزال مصدر معاناة على أرض الواقع للاجئين الذين مرت عليهم فترة طويلة جدا وهم يعيشون في ظروف صعبة للغاية”.
وحذر الأمين العام للأمم المتحدة “من تداعيات حالة الإحباط في صفوف اللاجئين الصحراويين، ولا سيما الشباب منهم، والتي تتزايد بدرجة مثيرة للقلق”.
وذكر بان كي مون “الطرفين والدول المجاورة والمجتمع الدولي بالمسؤولية عن إيجاد حل للنزاع وتشجيع التقدم صوبه”.
وفي هذا السياق جدد الأمين العام الاممي “دعوته إلى الطرفين-المغرب وجبهة البوليساريو-للتحرك، صوب إيجاد حل دون مزيد من الإبطاء، وأحثهما حثهما على الدخول في مفاوضات حقيقية بدعم وتيسير من مبعوثه الشخصي السيد كريستوفر روس، سعيا إلى بلوغ تلك الغاية”.
وتطرق بان كي مون في تقريره الجديد الى الفترة الصعبة التي عاشها الشعب الصحراوي على اثر وفاة الشهيد الرئيس محمد عبد العزيز ، حيث استعرض التقرير وضعية الحداد التي أعلنتها جبهة البوليساريو لمدة 40 يوما و انعقاد المؤتمر الاستثاني للبوليساريو الذي انتخب السيد إبراهيم غالي امينا عاما جديد .
وأشار التقرير الى الاستقرار والهدوء الذي تعرفه مخيمات اللاجئين الصحراويين، عكس ما تروج له الدعاية المغربية، مؤكدا على السير العادي للحياة العامة والأنشطة الاجتماعية تمضي سلميا وفي مناخ هادئ

0
التصنيفات: Uncategorizedسلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق