الأربعاء 21/10/2020

بان كي مون يدعو إلى حوار “جديد وشامل” لإنهاء الاستعمار من الصحراء الغربية

منذ 5 سنوات في 17/يونيو/2015 17

دعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إلى المشاركة في حوار جديد وشامل بشأن إنهاء الاستعمار من الأقاليم المستعمرة وفي مقدمتها الصحراء الغربية.
وأكد الأمين العام في تقرير قدمه للجنة ال24 التابعة للأمم المتحدة –حصل موقع صمود على نسخة منه – أن القضاء على الاستعمار تماشيا مع مبادئ ميثاق الأمم المتحدة وقراراتها ذات الصلة، هو مسعى عالمي مشترك يتطلب المشاركة البناءة من جميع الأطراف المعنية – وهي اللجنة الخاصة، والدول القائمة بالإدارة، والأقاليم المستعمرة.
وابرز التقرير “أن مهمة القضاء على الاستعمار تظل عملية غير مكتملة تقتضي من كل الجهات المعنية بذل جهود مستمرة وحازمة. ومع بلوغ العقد الثالث منتصفه، يبدو أن هناك دلائل مشجعة على إعادة تنشيط عمل اللجنة الخاصة.
ودعا الأمين العام في توصياته المقدمة للجنة الأممية ” إلى التركيز على تحقيق نتائج ملموسة بمشاركة جميع الأطراف المعنية.
وحث بان كي مون الدول المستعمرة على التعاون بشكل كامل مع اللجنة الخاصة المعنية بحالة تنفيذ إعلان منح الاستقلال للبلدان والشعوب المستعمرة من أجل إعداد برنامج عمل بناء للأقاليم المستعمرة ، ووضعه في صيغته النهائية، في أقرب وقت ممكن، لتيسير تنفيذ ولاية اللجنة الخاصة والقرارات المتعلقة بإنهاء الاستعمار.
وشجع التقرير جميع الوكالات المتخصصة على تكثيف مشاركتها في عمل اللجنة الخاصة باعتبار ذلك عنصرا هاما في تنفيذ قرار الجمعية العامة 1514 (د-15)، بوسائل منها المشاركة على نحو أكثر انتظاما، وبدعوة من اللجنة الخاصة، في الحلقات الدراسية الإقليمية بشأن إنهاء الاستعمار.
وأكد التقرير أن التطورات التي شهدتها بعض الأقاليم المستعمرة تتيح فرصة فريدة لوضع خطط لإنهاء الاستعمار، على أساس كل حالة على حدة، بمشاركة ممثلي الأقاليم المستعمرة . و هي فرصة ينبغي للأطراف المعنية اغتنامها من أجل التعجيل بعملية إنهاء الاستعمار وكفالة تنفيذ قرارات الأمم المتحدة في هذا الموضوع.
وخلص الأمين العام الى التأكيد على استعداد الأمانة العامة للأمم المتحدة مواصلة جهودها لمساعدة المجتمع الدولي من أجل إحراز تقدم ملموس في خطة إنهاء الاستعمار.

0

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق