الثلاثاء 29/09/2020

بإعلان دعمها للإجراءات الميدانية التي اتخذتها القيادة العسكرية, ودعوتها الجماهير الصحراوية الى التأهب, الامانة الوطنية للجبهة تقرع طبول الحرب.

منذ 4 سنوات في 27/أغسطس/2016 18

بعد اقل من 24 ساعة على اجتماع المكتب الدائم للامانة الوطنية لجبهة البوليساريو, الذي اعلن تاييده للاجراءات الميدانية التي اتخذتها قيادة الجيش الشعبي الصحراوي, في اطار الاستعداد لاي طارئ, ودعى مجلس الامن الدولي بان ياخذ على محمل الجد التطورات الخطيرة الناجمة عن التصعيد المغربي، والإسراع بتمكين بعثة المينورسو من كل ما تتطلبه من أدوات, لتنفيذ مأموريتها السياسية والعسكرية على أكمل وجه.
تهيب الامانة الوطنية لجبهة البوليساريو في اجتماع طارئ, انهى اشغاله بعد قليل, بالجماهير الصحراوية، في كل مواقع تواجدها، بأخذ جانب الحيطة والحذر والتأهب لمواجهة مخططات ومؤامرات العدو المحتل.
الامانة الوطنية للجبهة التي تعتبر اعلا هيئة قيادية لجبهة البوليساريو والدولة الصحراوية بعد المؤتمر الشعبي العام, اكدت على أن ما أقدمت عليه دولة الاحتلال المغربي, ينم عن نية مبيتة وخطيرة لتكريس الأمر الواقع الاستعماري, وتوسيع رقعة الاحتلال, واستفزاز دول المنطقة، وخلق مزيد من التوتر والاحتقان، في سياق مسلسل من التمرد والتهجم على الشرعية الدولية، لم تسلم منه الهيئة الأممية, وأمينها العام ومبعوثه الشخصي وممثلته الخاصة وبعثة المينورسو، وصولاً إلى التعدي على صلاحيات مجلس الأمن الدولي.
وطالبت الأمم المتحدة باتخاذ الخطوات الضرورية للوقف الفوري للأشغال التي تقوم بها دولة الاحتلال المغربي في المنطقة العازلة في الكركارات، وسحب العتاد والعناصر العسكرية والمدنية بلا تأخير.
وكان الأخ إبراهيم غالي، رئيس الجمهورية، الأمين العام للجبهة، قد تراس صباح اليوم اجتماعاً طارئاً للأمانة الوطنية، خصص لدراسة الوضعية الخطيرة الناجمة عن الانتهاك المغربي لاتفاق وقف إطلاق النار في منطقة الكركارات، جنوب الجمهورية الصحراوية.

0
التصنيفات: سلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق