الخميس 01/10/2020

انقسام داخل مجلس الأمن الدولي بعد تلويح أعضاء بالتصويت ضد مشروع قرار حول الصحراء الغربية

منذ 5 سنوات في 28/أبريل/2015 8

كشفت مصادر دبلوماسية بالأمم المتحدة اليوم الاثنين عن تباين في مواقف أعضاء مجلس الأمن بخصوص فحوى مشروع القرار الذي تقدمت به الولايات المتحدة نيابة عن مجموعة أصدقاء الصحراء الغربية.
وأكدت المصادر وفق ما علم موقع صمود أن نيجيريا وانغولا وفنزويلا والتشاد لوحت بالتصويت ضد مشروع القرار إذا تجاهل المقترحات التي قدمتها هذه الدول .
ولم يتسنى معرفة طبيعة التعديلات التي قدمتها هذه الدول على مشروع القرار إلا ان هذه الدول أرادت توجيه رسالة قوية إلى مجموعة أصدقاء الصحراء الغربية التي دأبت منذ سنوات على صياغة القرارات المتعلقة بالصحراء الغربية .
وتدافع الدول الإفريقية الأعضاء في مجلس الأمن بالإضافة الى فنزويلا عن مطلب تمكين المينورسو من ممارسة مهام مراقبة حقوق الإنسان في الصحراء الغربية وضرورة ان تتحمل الامم المتحدة مسؤولياتها تجاه السريع بحل يمكن الشعب الصحراوي من ممارسة حقه في تقرير المصير.
ويؤكد مشروع القرار الذي قدمته الولايات المتحدة الأمريكية ان استمرار الوضع الراهن في الصحراء الغربية غير مقبول ويدعو الى تحقيق تقدم في المفاوضات بين المغرب وجبهة البوليساريو.
ويوضح المشروع ان المفاوضات التي تقودها الأمم المتحدة ينبغي أن تهدف الى “حل سياسي عادل ودائم ومقبول للطرفين، يوفر تقرير المصير لشعب الصحراء الغربية.
يقترح مشروع القرار تمديد مهمة بعثة المينورسو الى غاية ابريل 2016 ويدعو الطرفين إلى استئناف المفاوضات بهدف التوصل إلى حل سياسي يضمن حق تقرير المصير لشعب الصحراء الغربية
ويؤكد مشروع القرار على أهمية تحسين وضع حقوق الإنسان فى الصحراء الغربية وفى مخيمات اللاجئين الصحراويين ويشجع الطرفين على العمل مع المجتمع الدولي لوضع وتطبيق إجراءات مستقلة وموثوق بها لحماية حقوق الإنسان
ومن المقرر ان يصوت مجلس اليوم الثلاثاء على مشروع القرار في صيغته النهائية.
وإذا ما صوتت البلدان المذكورة ضد مشروع القرار فستكون سابقة حيث جرت العادة على تحقيق التوافق بين مواقف أعضاء المجلس و بالتالي التصويت على القرارات بالإجماع.

0
التصنيفات: سلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق