الأحد 25/10/2020

انزعاج مغربي من النجاح الذي تحققه القضية الصحراوية على شبكات التواصل الاجتماعي

منذ 6 سنوات في 31/مارس/2015 14

عبرت مصادر إعلامية مغربية عن الانزعاج لما حققته القضية الصحراوية من نجاحات على مستوى شبكات التواصل الاجتماعي بفضل انخراط واسع للصحراويين والمتضامين في حملات للتعريف بالقضية الصحراوية وفضح المواقف الدولية الرافضة لحل النزاع.
وابرزت صحيفة المساء المغربية المقربة من دوائر الحكم في المغرب في عددها الصادر اليوم الثلاثاء ان جبهة البوليساريو نقلت حربها الدبلوماسية إلى مواقع التواصل الاجتماعي. إذ باشر عدد كبير المواطنين الصحراويين والمتضامين الأجانب في اطلاق حملات منظمة على موقع التواصل للتعريف بالقضية الصحراوية وفضح النظام المغربي ومخططاته
وبدأ ناشطون عملية العد التنازلي للأيام المتبقية قبل التصويت المرتقب لمجلس الأمن على قضية الصحراء الغربية، في محاولة لدفع أعضاء المجلس إلى توسيع مهمات بعثة المينورسو لتشمل حقوق الإنسان واتخاذ قرار ضد المغرب.
وتهدف الحملة كذلك لتحميل إسبانيا باعتبارها قوة محتلة سابقة للصحراء الغربية المسؤولية في مأساة الشعب الصحراوي
وأوضحت الصحيفة المغربية ان النظام المغربي فشل في مقاومة الحملات الرافضة لاستمرار احتلاله للصحراء الغربية والتي امتدت لتشمل العديد من البلدان الأوروبية.
واعترفت الصحيفة المغربية بالتأثير الذي يمكن ان تمثله هذه الحملات على مواقف الدول الأعضاء في مجلس الامن خاصة مع اقتراب مناقشة القضية الصحراوية على مستوى مجلس الامن الدولي.
وكان عدد من المتتبعين قد اكدوا على أهمية استخدام المقاومة الالكترونية لكسر التعتيم الإعلامي الذي يطبقه المحتل المغربي على الجزء المحتل، و كذا نشر الوعي داخل المجتمع و التحسيس بمحاولات العدو في زعزعت الثقة بين أفراد المجتمع و ثنيه عن مواصلة كفاحه السلمي.
واكدوا ان سلاح المقاومة الالكترونية فعال و قادر على إيصال رسائل الشعب الصحراوي إلى ابعد نقاط العالم، فيجب استثمار هذا السلاح لتحقيق حلم الشعب الصحراوي” يقول المحاضر الجزائري.

0
التصنيفات: سلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق