الجمعة 30/10/2020

الندوة الأوروبية ال40 للتضامن مع الشعب الصحراوي : الصحراء الغربية من أكثر المناطق تلغيما في العالم

منذ 5 سنوات في 14/نوفمبر/2015 14

أكد المشاركون في الندوة الأوروبية ال40 للتضامن مع الشعب الصحراوي اليوم السبت بمدريد أن الصحراء الغربية من أكثر المناطق تلغيما في العالم داعين المحتل المغربي إلى تحمل مسؤوليته إزاء ضحايا هذه الألغام.
و أشار المشاركون في ورشة الجدار و الألغام و ضحايا الألغام أن “أكثرمن 7 ملايين لغم موجودة في الأراضي الصحراوية و كميات كبيرة من الذخيرة و بقايا المتفجرات” موضحين أن أغلب الألغام موجودة في المنطقة الشرقية من جدار الإحتلال (جدار العار) الذي بناه الجيش المغربي بالصحراء الغربية خلال الثمانينات على طول 2720 كلم حيث يعتبر أكبر حقل ألغام في العالم”.
و ذكر المشاركون بأن الألغام و الذخيرة غير المفجرة “تشكل خطرا كبيرا على السكان المدنيين الصحراويين بكلا جهتي الجدار و لا تزال تفرض قيودا كبيرة على تنقل الأشخاص و المواشي”.
و أشاروا إلى أن أكثر من “2500 شخص من مختلف الاعمار تضرروا من هذه الألغام منذ 1975” مضيفين أنه لا توجد معلومات دقيقة حول عدد ضحايا هذه الألغام خاصة بالأراضي المحتلة.
و ذكروا في سياق متصل أن “المغرب يواصل رفضه تقديم معلومات حتى لا يتحمل مسؤولياته إزاء الضحايا الصحراويين”.
و أكد المشاركون أنه سيتم القيام بأعمال من أجل وضع المغرب أمام مسؤولياته أمام المجموعة الدولية.
و أضافوا أنه سيتم إجراء دراسات حول الأضرار التي تسبب فيها الجدار و الألغام و القيام بمشاريع لمساعدة ضحايا الالغام و تشجيع المشاريع ذات الصلة بالوقاية من الالغام من خلال التحسيس.
و تعد الندوة الأروبية ال 40 للدعم و التضامن مع الشعب الصحراوي التي انطلقت يوم الجمعة بمدريد ضمان للسلم والاستقرار في المنطقة” و “موعدا منتظما للتضامن مع الشعب الصحراوي”.

0
التصنيفات: Uncategorizedسلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق