الأحد 25/10/2020

المهرجان الدولي للفيلم العربي: “رسالة إلى أوباما”..اختزال لحرمان الشعب الصحراوي من أدنى حقوقه

منذ 5 سنوات في 08/يونيو/2015 27

ألقت القضية الصحراوية بظلالها على منافسة فئة الأفلام القصيرة للطبعة الثامنة لمهرجان وهران الدولي للفيلم العربي بعرض فيلم “رسالة الى أوباما” اليوم الاثنين بمتحف السينما “الونشريس”.
ويروي الفيلم للمخرج الجزائري محمد أمحمدي قصة رب عائلة يدعى أمبارك الحسين يكتب رسالة إلى الرئيس الأمريكي يسرد في مضمونها حياة أسرة صحراوية تعيش في مخيمات اللاجئين بتندوف.
ويقول أمبارك الحسين في مستهل رسالته “أطلب منك الالتفات إلى قضية شعبي لتقرير مصير الصحراء الغربية التي تعتبر آخر مستعمرة في إفريقيا وتمكينه من العودة إليها للعيش فيها بعد 40 سنة من معاناة اللجوء”.
وذكر المخرج خلال المناقشة أن الغرض من هذا الفيلم الذي أنجز بتمويله الخاص يكمن في “التعريف بمعاناة الشعب الصحراوي وحقه في الاستقلال والعيش في كنف الحرية” مضيفا أن “اللاجئين الصحراويين مثلهم مثل باقي الشعوب المضطهدة لهم الحق في العودة إلى بلدهم”.
وأوضح أحمد أمحمدي أن هذا العمل القريب الى الشريط الوثائقي يحمل قضية إنسانية وسياسية حيث أنه يحكي في 13 دقيقة قصة حقيقية لأسرة تعيش في مخيمات اللاجئين الصحراويين.
وقد شارك هذا العمل السينمائي في عدة مهرجانات دولية وتحصل على خمس جوائز دولية منها الجائزة الكبرى في كولومبيا وسيحضر في مهرجان باسكتلندا في نوفمبر القادم وفق ذات المخرج.
وقد وجهت الدعوة لمحمد أمحمدي لعرض “رسالة إلى أوباما” في مهرجان الإسكندرية السينمائي الذي سيقام في سبتمبر القادم حسبما صرح به رئيس هذا المهرجان محمد القناوي.
وذكر نفس المتحدث أن “قضية الصحراء الغربية قضية مسكوت عنها والمخرج محمد أمحمدي يوجه رسالة لأقوى دولة في العالم وهي رسالة إنسانية في المقام الأول وسياسية ثانيا عسى أن يتحرك ضمير الأمم المتحدة لحل هذه القضية وتقرير مصير الشعب الصحراوي”.

0
التصنيفات: سلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق