الأثنين 21/09/2020

المكتب الدائم يؤكد دعمه للإجراءات الميدانية على مستوى الجيش, ويدعو مجلس الامن الى اخذ التصعيد المغربي على محمل الجد.

منذ 4 سنوات في 26/أغسطس/2016 29

جدد المكتب الدائم للامانة الوطنية لجبهة البوليساريو اليوم الجمعة, التاكيد على أن دولة الاحتلال المغربي تواصل تماديها في خرق الاتفاقية رقم 1 من اتفاق وقف إطلاق النار المبرم، تحت إشراف الأمم المتحدة، في 6 سبتمبر 1991، بين طرفي النزاع، جبهة البوليساريو والمملكة المغربية.
وأكد المكتب أن هذا السلوك المغربي الخطير يمثل تحدياً صريحاً للشرعية الدولية من طرف قوة احتلال غاشم، لا تكترث بما يمكن أن يترتب عنه من تداعيات على السلم والاستقرار في المنطقة.
المكتب الدائم للامانة الوطنية الذي اكد دعمه الكامل للإجراءات الميدانية المتخذة على مستوى جيش التحرير الشعبي الصحراوي في إطار المتابعة والتصدي لموقف الحكومة المغربية.
جدد مطالبته لمجلس الأمن الدولي بان ياخذ على محمل الجد التطورات الخطيرة الناجمة عن التصعيد المغربي، والإسراع بتمكين بعثة المينورسو من كل ما تتطلبه من أدوات لتنفيذ مأموريتها السياسية والعسكرية على أكمل وجه..
وكان المكتب الدائم للامانة الوطنية قد اجتمع اليوم الجمعة برئاسة الأخ إبراهيم غالي، رئيس الجمهورية، الأمين العام للجبهة، و تضمن جدول أعماله انطلاق الموسم الاجتماعي 2016 / 2017 وأهم محاور الدورة القادمة للأمانة الوطنية، مع التركيز على التصعيد العدواني المغربي الأخير في منطقة الكركرات في المنطقة الجنوبية من الجمهورية الصحراوية.

0

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق