الأربعاء 21/10/2020

المغرب يعرقل زيارة المقرر الاممي المعني بالحق في حرية التجمع السلمي وتكوين الجمعيات للاراضي الصحراوية المحتلة

منذ 5 سنوات في 07/فبراير/2016 18

كشف المقرر الاممي المعني بالحق في حرية التجمع السلمي وتكوين الجمعيات، السيد “ماينا كياي” ان المغرب لم يرد على طلباته بزيارة المغرب والأراضي الصحراوية المحتلة.
وتاسف المقرر في رسالة نشرتها وكالة الانباء الاسبانية لعدم استجابة النظام المغربي للطلبه الذي تقدم به سنيتي 2011 و2013 للقيام بزيارة للاطلاع على واقع حرية التجمع السلمي وتكوين الجمعيات  بالمغرب و الصحراء الغربية.
ويتخوف النظام المغربي من ان تتحول الزيارة الى مناسبة للشعب الصحراوي بالأراضي المحتلة للتعبير عن طلعاته في الحرية والاستقلال.
كما ان لقاءات المسؤول الاممي مع المنظمات الصحراوية النشطة في مجال حقوق الانسان من شانها ان فضح ما يجري في الأراضي الصحراوية المحتلة حيث يستمر القمع وخنق الحريات ومنع الجمعيات الحقوقية الصحراوية من ممارسة عملها في الأراضي الصحراوية المحتلة.
كشف الناطق الرسمي للأمم المتحدة ” فرحات حق ” ان الأمين العام للأمم المتحدة السيد بان كي مون عازم على زيارة الأراضي الصحراوية المحتلة والمنطقة حسبما علم موقع صمود من مصدر مطلع.
ولم يعلن الناطق الرسمي توقيت الزيارة، غير ان مصادر مطلعة اكدت نهاية شهر يناير الماضي ان الزيارة ستكون شهر مارس المقبل.
ويأتي الموقف المغربي في وقت يقوم فيه النظام المغربي بوضع عراقيل لتأخير وإلغاء زيارة الأمين العام للأمم المتحدة المقررة الى المنطقة.
وكشفت مصادر رسمية ان العراقيل المغربية تأتي تخوفا من ان تشمل الزيارة لأول مرة الأراضي الصحراوية المحتلة وهو ما من شانه ان يدحض الاطروحة المغربية من خلال خروج الشعب الصحراوي في شوارع المدن المحتلة للمطالبة بحق تقرير المصير.
وكانت قمة الاتحاد الافريقي الأخيرة ناقشت الموضوع وعبرت عن ادانتها لمحاولات النظام المغربي الهادفة الى تعطيل الجهود الدولية لحل القضية الصحراوية.

0
التصنيفات: Uncategorizedسلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق