الأحد 20/09/2020

المغرب يتحول الى مركز اساسي لدعم واسناد التنظيمات الارهابية.

منذ 5 سنوات في 18/نوفمبر/2015 8

بعد اقل من اسبوع على توقيف 41 مغربيا بمطار اتاتورك الدولي كانوا متوجهين لدعم صفوف تنظيم داعش,افادت وكالة الاناضول التركية اليوم أن فريقا خاصا من قوات مكافحة الإرهاب في إسطنبول، وعناصر إستخباراتية، مكلفون بمنع تدفق المقاتلين الأجانب للانضمام لداعش، ومنتشرون في المطارات ومحطات الحافلات الرئيسية، أوقفوا 8 مغاربة   في مطار أتاتورك للاشتباه بهم، وأخذوا إفاداتهم.  
وأشارت المصادر إلى أن أحد المشتبهين بهم ذكر خلال التحقيق أنهم جاؤوا إلى إسطنبول بهدف السياحة وأنهم حجزوا في أحد فنادقها، إلا أن مسؤولي الفندق نفوا وجود أي حجز باسم الأشخاص المذكورين.
ولفتت المصادر إلى أن الشرطة عثرت بحوزة أحد المشتبهين على رسم توضيحي للطريق الذي يسلكه اللاجئين انطلاقا من اسطنبول وإزمير التركيتين إلى اليونان، ومن بعدها إلى صربيا فالمجر وصولاً إلى ألمانيا، حيث يهدف المشتبهون بهم  الوصول إلى ألمانيا بطرق غير شرعية على أنهم لاجئون. 
وكانت المخابرات الفرنسية والبلجيكية قد اكدت ان المغربي الذي يدعى عبد الحميد أباعود  هو الممول والعقل المدبر لهجمات باريس يوم الجمعة الماضي . كما يعتقد أنه كان زعيم الخلية الإرهابية التي فككتها الاستخبارات البلجيكية في يناير الماضي.
العثور عليه في حي مولنبيك، حيث جرت عملية دهم الييوم الاثنين 16 نوفمبر.

0
التصنيفات: سلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق