الأحد 25/10/2020

المغرب ساحة مفتوحة للافساد الاخلاقي والغزو الثقافي .

منذ 5 سنوات في 06/يوليو/2015 37

تناولت  “شبكة النبا” ما وصفته “بحراك داخلي يشهده المغرب على مستوى الحريات والحقوق، على خلفية عدة قضايا تمثل الفساد الاجتماعي المتصاعد في المغرب، ابرزها زواج المثلية, والجدل حول اعتقال فتاتين بسبب ارتدائهما ملابس فاضحة في الاماكن العامة, ومشروع قانون ممارسة الجنس خارج رابط الزواج”.
وكانت قضية اعتقال فتاتين في بلدة إنزكان بإقليم أكادير في جنوب غرب المغرب, بتهمة الإخلال بالحياء العام, بالاضافة الى توقيف شابين قبلا بعضهما في باحة مسجد حسان التاريخي في الرباط, غداة قيام ناشطتين من حركة “فيمن” بتعرية صدريهما, وتقبيل بعضهما في المسجد احتجاجا على تجريم المثلية في المملكة، قد خرجت عن نطاق المسؤولية الاجتماعية والحرية المسؤولة، مما جعل المغرب يتحول الى ساحة مفتوحة للافساد الاخلاقي والغزو الثقافي .
وتخلص الصحيفة الالكترونية الى القول ام المغرب باتت ساحة مفتوحة للافساد الاخلاقي، إذ يتعرض الشباب المغربي إلى غزو ثقافي في كل فرع من فروع الثقافة التي تنقل مداخلات إلى عقولهم ينعكس مفعولها على سلوكهم وأسلوب معيشتهم.
وعليه تبدو المملكة المغربية حسب نفس الصحيفة في مفترق طرق على مستوى الحريات والتغير الاجتماعي، ففي ظل غياب المعالجات الناجعة للحد من استفحال الفساد الاجتماعي, أو التخفيف من تداعيات المخاطر الاجتماعية التي تترك اثرها على الوضع السياسي والاجتماعي وبالأخص الوضع الحقوقي, يصبح المغرب في حالة من عدم الاستقرار في المجالات كافة.

0
التصنيفات: سلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق