السبت 31/10/2020

المحامي الذي رافع عن القضية الصحراوية : قرار محكمة العدل الاوروبية تاريخي.

منذ 5 سنوات في 11/ديسمبر/2015 25

قال “جيل دوفير” المحامي الفرنسي الذي رافع عن القضية الصحراوية أمام محكمة العدل الاوروبية في حوار مع وكالة الانباء الجزائرية, , ان قرار محكمة العدل الاوروبية القاضي بالغاء الاتفاق حول المنتجات الفلاحية الموقعة بين المغرب والاتحاد الاوروبي 2012, يعتبر قرارا تاريخيا, اعترفت بموجبه محكمة العدل الأوروبية بالشخصية القانونية الدولية لجبهة البوليزاريو التي تعتبرها الممثل الشرعي الوحيد للشعب الصحراوي.
واضاف في نفس السياق انه خلال النقاشات المحتدمة مع مجلس الاتحاد الأوروبي والمفوضية الأوروبية, قيل انه تم إبرام الاتفاق مع المغرب لصالح الشعب الصحراوي, لكننا اعترضنا على ذلك وأكدنا أن جبهة البوليزاريو وحدها باعتبارها الممثل الشرعي الوحيد للشعب الصحراوي بإمكانها اتخاذ قرارات باسمه ولصالحه.
وأصدرت المحكمة قرارا في هذا الاتجاه مع التأكيد بأنه لا يحق للاتحاد الأوروبي والمغرب التحدث عن مصلحة الشعب الصحراوي وأنه للقيام بأي شيء في الصحراء الغربية يجب استشارة جبهة البوليزاريو كممثل شرعي وحيد للشعب الصحراوي.
وردا على سؤال حول امكانية الطعن في قرار المحكمة, قال انه قد يتم الطعن في القرار و لكن هناك تصريحات المفوضية الأوروبية المكتوبة,. والتي تعترف فيها بأن جبهة البوليزاريو كحركة تحرير هي الممثل الشرعي الوحيد للشعب الصحراوي. كما تؤكد ايضا أنها لا تعترف للمغرب بالسيادة على الصحراء الغربية, و بالتالي لا يمكنها ان تطعن في اقوالها المكتوبة والمثبتة لدى محكمة العدل الاوروبية.
وأوضح المحامي الخبير في القانون الدولي, أن قرار المحكمة اشار بوضوح الى أن مجلس الاتحاد الأوروبي والمفوضية الأوروبية, كانا يعلمان بأن الاتفاق كان يجب ان يستثني الصحراء الغربية التي لا يعترف لها بالسيادة عليها, مضيفا, لقد أثبتنا بأبحاثنا أن الاتحاد الأوروبي وأعوانه حاضرون في إقليم الداخلة المحتلة وضواحيها, في إطار مراقبات صحية, وبالتالي فإن المحكمة اعتبرت أن الاتحاد الأوروبي متورط مع ادارة الاحتلال .

0
التصنيفات: سلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق