الثلاثاء 22/09/2020

المجتمع المدني الجزائري يؤكد من جديد تضامنه مع قضية الشعب الصحراوي العادلة

منذ 4 سنوات في 09/أغسطس/2016 13

أكد المجتمع المدني الجزائري من جديد اليوم الثلاثاء خلال افتتاح فعاليات الجامعة الصيفية لإطارات جبهة البوليساريو والجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية في طبعتها السابعة تضامنه مع قضية الشعب الصحراوي العادلة.
وأكد سعيد العياشي رئيس اللجنة الوطنية للتضامن مع الشعب الصحراوي في تدخل له في افتتاح هذه التظاهرة — بجامعة محمد بوقرة ببومرداس — ان فكرة الجامعة الصيفية انبثقت من المجتمع الجزائري وجسدتها إرادة قوية من طرف رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة الذي قدم دعمه للقضية الصحراوية منذ بداية النزاع وذلك احتراما لمبدأ ثورة نوفمبر المجيدة.
كما نوه الى دور السلطات الجزائرية لنجاح فعاليات الجامعة الصيفية والتي تعتبر بمثابة عرس كبير كونها منبر للحوار حول مواضيع مختلفة لفائدة إطارات البوليساريو مؤكدا ان التدخلات التي سيلقيها الاساتذة الجزائريين تعتبر مشاركة في كفاح الشعب الصحراوي الذي يعتبر حق ثابث ومعترف به من طرف الامم المتحدة الاتحاد الاوروبي الاتحاد الافريقي و دول عديدة.
كما شدد على ان الجزائريين بدراية تامة بمفهوم الحركات التحريرية التي استوحتها من ثروة اول نوفمبر المجيدة وذلك سواء بالصحراء الغربية او فلسطين المحتلتين وعليه فان الجزائر ستبقى دوما بجانبهم.
في ذات السياق ذكر محمد بوقطاية عضو الامانة العامة بحزب جبهة التحريرالوطني ان الجامعة الصيفية تأتي هذه السنة في ظروف غير مألوفة للجمهورية الصحراوية العربية الديمقراطية وتؤكد انها ستواصل المسيرة التي قادها الرئيس الصحراوي الراحل محمد عبد العزيز وان الشعب الجزائري سيبقى ملتزما بالقضية الصحراوية العادلة والتي تخص تصفية استعمار.
واوضح ان ما يميز هذه الطبعة هو الانتصارات التي حققتها جبهة البوليساريو على المستوى الدولي لاسيما “هزيمة” العاهل المغربي محمد السادس أمام الامم المتحدة مما ادى به الى طرد بعثة الامم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية (المينورسو) من الاراضي الصحراوية.
كما أشار الى “فشل المغرب أمام الاتحاد الافريقي” مشددا على ان الصحراء الغربية لن تخرج من هذه المنظمة كرد على السلطات المغربية في محاولتهم نحو هذا الاتجاه وان هذه الاخيرة لازالت تشكل “خطرا على كل غرب افريقيا بسبب غرق المنطقة بالمخدرات”.
ومن جهته أكد بلعيد عبد العزيز رئيس حزب المستقبل ان الشعب الجزائري يبقى دائما واقفا بجانب الصحراويين في قضيتهم العادلة ومتضامنا معهم في المنابر الدولية.
أما رئيس حزب التجديد لخضر بلماحي فشدد على انه ليس لدى الجزائريين شك في ان الشعب الصحراوي سينال حقه مطالبا الاحتلال المغربي بوضع حد لتعنته تجاه القضية
الصحراوية.
وقد افتتحت اليوم الثلاثاء بجامعة محمد بوقرة ببومرداس فعاليات الجامعة الصيفية لإطارات جبهة البوليساريو و الجمهورية العربية الصحراوية في طبعتها السابعة بمشاركة
400 إطار إلى جانب ممثلي المجتمع المدني الجزائري وشخصيات دولية ناشطة في الدفاع عن حق الشعوب في تقرير مصيرها.
وحضر مراسيم افتتاح أشغال الجامعة الصيفية التي ستدوم إلى غاية 22 أوت الجاري بجامعة محمد بوقرة تحت شعار “الدولة الصحراوية المستقلة هي الحل”, الرئيس الصحراوي ابراهيم غالي إلى جانب عدد من المسؤولين الصحراويين.
كما حضر اللقاء ممثلي أحزاب سياسية جزائرية ومنظمات حقوقية بالإضافة إلى ممثلين عن السلك الديبلوماسي المعتمد بالجزائر.

0
التصنيفات: Uncategorizedسلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق