الخميس 01/10/2020

العفو الدولية تدعو مجلس الامن الى انشاء الية اممية لحماية حقوق الشعب الصحراوي.

منذ 4 سنوات في 26/أبريل/2016 18

دعت منظمة العفو الدولية اليوم الثلاثاء, مجلس الامن الى ادراج مسالة مراقبة حقوق الانسان في الأراضي الصحراوية المحتلة ضمن اولياته, عندما يناقش القضية الصحراوية نهاية الأسبوع الجاري.
وأوضحت المنظمة الدولية في بيان-حصل موقع صمود على نسخة منه-, ان الوضع الخطير في الأراضي الصحراوية المحتلة, و امام تزايد القيود المفروضة على نشطاء حقوق الانسان ووسائل الاعلام الدولية، ومنع المظاهرات السلمية، تبرز الحاجة الى الية اممية, تسهر على مراقبة الوضع, وتفتح المجال لتحسين أوضاع حقوق الانسان بالأراضي الصحراوية المحتلة, ومخيمات اللاجئين الصحراويين.
وأشارت المنظمة الى ان “المينورسو”, التي تعتبر قوة السلام الوحيدة في العالم التي لا تمتلك تفويض بمراقبة حقوق الانسان, جعل الشعب الصحراوي عرضة لعديد لانتهاكات منذ اندلاع النزاع في الصحراء الغربية قبل أربعة عقود.
واكدت العفو الدولية الى ان مراقبة محايدة ومستمرة لحقوق الإنسان من قبل الأمم المتحدة, من شانها توفير الحماية للشعب الصحراوي الذي يعيش تحت التهديد اليومي.
وحذرت المنظمة الدولية من ان استمرار غياب مراقبة حقوق الانسان في الصحراء الغربية, سيضاعف من انتهاكات حقوق الانسان, ويعطي اشارة للمغرب لمواصلة سياسة الإفلات من العقاب.
وابرز البيان ان “المينورسو”، كلفت في عام 1991 من طرف مجلس الامن, بالسهر على وقف إطلاق النار بين الجيشين المغربي والصحراوي, ووضع الشروط الملائمة لتنظيم استفتاء لتحديد الوضع النهائي للصحراء الغربية.

0
التصنيفات: Uncategorizedسلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق