الثلاثاء 20/10/2020

العاصمة الاسبانية تحتضن غدا ندوة Eucoco , بالتزامن مع الذكرى الاربعين لتوقيع اتفاقية مدريد المشؤومة

منذ 5 سنوات في 12/نوفمبر/2015 16

تشكل الندوة الاوروبية للدعم والتضامن مع الشعب الصحراوي, محطة اساسية تعقد سنويا للفت انتباه الراي العام الاوروبي ومن خلاله الراي العام الدولي الى وضع الصحراء الغربية, المستعمرة الاسبانية سابقا التي احتلها المغرب سنة 1975 , و لازالت الى الان تنتظر تصفية الاستعمار منها, ولفت الانتباه ايضا الى شعبها الذي لازال ينتظر وفاء الامم المتحدة بالتزاماتها, بتمكينه من حقه في تقرير مصيره, واختيار مستقبله بكل حرية.
اختيار العاصمة الاسبانية لعقد الندوة الاوروبية المعروفة اختصارا ب Eucoco في دورتها الاربعين يوم غد الجمعة, له رمزيته, فهي المكان الذي احتضمن الاجتماع الثلاثي الذي اسفر عن التوقيع على ما اصبح يعرف باتفاقية مدريد بتاريخ 14 نوفمبر 1975 , تلك الاتفاقية المشومة التي تم بموجبها تقسيم الصحراء الغربية المستعمرة الاسبانية سابقا بين المغرب وموريتانيا, وما ترتب عنها من ابادة وتشريد للشعب الصحراوي الذي كان ينتظر من اسبانيا انذاك ان تفي بالتزاماتها تجاجه بمنحه استقلاله او بتنظيم استفتاء لتقرير مصيره .
ومن المنتظر ان تسفر الندوة حسب المنظمين عن اعلان مدريد, الذي سيتم بموجبه التوقيع على عقد اجتماعي و سياسي, من اجل تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية, يعكس الدين التاريخي و المعنوي و السياسي للدولة الاسبانية تجاه الشعب الصحراوي منذ سنة 1975.
كما ستكون الندوة ايضا مناسبة للتنديد بانتهاكات الاحتلال المغربي لحقوق الانسان بالاراضي الصحراوية المحتلة, و المطالبة باطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين الصحراويين بالسجون المغربية, ووضع الية اممية لحماية حقوق الانسان هناك, بالاضافة الى التنديد باستنزاف الاحتلال المغربي للثروات الطبيعية للصحراء الغربية ومطالبة الاتحاد الاوروبي بالكف عن ان يكون شريكا له.
الندوة ستكون ايضا مناسبة لوضع الخطط والبرامج , لضمان مواصلة الدعم السياسي والانساني للشعب الصحراوي, لمساندة كفاحه المشروع من اجل حقه الذي تكفله المواثيق الدولية, في تقرير مصيره واختيار مستقبله.

0
التصنيفات: سلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق