الخميس 01/10/2020

الأمين العام للأمم المتحدة يزور بلدة “بئر لحلو ” المحررة.

منذ 5 سنوات في 05/مارس/2016 17

قام الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة, بان كي مون, يوم السبت بزيارة لبلدة “بئر لحلو”, ليكون بذلك أول مسؤول أممي من هذا المستوى يزور الأراضي الصحراوية المحررة في إطار جولته إلى المنطقة, التي يسعى من خلالها إلى “تحقيق تقدم ملموس” لحل النزاع في الصحراء الغربية الذي دام 40 سنة.
ووصل الأمين العام الأممي على متن طائرة مروحية إلى بلدة بئر لحلو الصحراوية المحررة, قادما من الشهيد الحافظ (مخيمات اللاجئين الصحراويين), حيث jحظي باستقبال من طرف البخاري احمد ممثل البوليساريو بنيويورك و سلطات بلدية بثر لحلو وجمع غفير من المواطنين.
“بان كي مون” زار بعد ذلك بالمينورسو البعثة الاممية لتنظيم الاستفتاء بالصحراء الغربية , كما اطلع على ظروف عمل الفريق الأممي المنتشر في المنطقة و المكلف بنزع الالغام.
وتعد هذه الزيارة الأولى من نوعها لمسؤول أممي من هذا المستوى إلى الأراضي الصحراوية المحررة, و الثالثة من صنفها لأمين عام أممي إلى مخيمات اللاجئين, بعد تلك التي قام بها كل من “بطرق بطرس غالي” و “كوفي عنان” خلال ولايتهما على رأس المنظمة الأممية.
كما تعتبر مخيمات اللاجئين الصحراوية و الأراضي الصحراوية المحررة ثاني محطة للأمين العام الأممي. في هذه الجولة التي يقوم بها للمنطقة.
و صرح الامين العام الاممي عقب محادثاته مع المسؤولين السامين الصحراويين بالشهيد الحافظ, أن زيارته لمخيمات اللاجئين الصحراويين تهدف الى وقوفه شخصيا على احدى المآسي المنسية من قبل المجتمع الدولي فى هذه المخيمات, التى تعد أقدم المخيمات فى العالم, و كذا من اجل البحث عن سبل تحقيق تقدم فى مسار التسوية للنزاع المستمر منذ أكثر من 40 سنة”.
كما عبر عن تفهمه “للغضب الشعبي الصحراوي” تجاه استمرار حالة الاحتلال لأرضه و وطنه.
و دعا المسؤول الأممي المجتمع الدولي الى تقديم “المزيد من المساعدات للاجئين الصحراويين و عدم نسيان وضعهم”, مشيرا الى أن المؤتمر الدولي للمانحين المقرر عقده يوم 1 مايو المقبل فى أسطنبول “سيكون فرصة للمطالبة بتقديم مزيد من المساعدة للشعب الصحراوي”.

0

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق