السبت 19/09/2020

الرئيس الصحراوي الدولة الاسبانية مطالبة بإلغاء اتفاقية مدريد المخجلة، واستكمال واجبها القانوني والأخلاقي بتنظيم استفتاء تقرير المصير للشعب الصحراوي.

منذ 5 سنوات في 13/نوفمبر/2015 11

إستهل الرئيس الصحراوي محمد عبد العزيز كلمته خلال افتتاح اشغال الندوة الاوروبية ال40 للدعم والتضامن مع الشعب الصحراوي, بتذكير شعوب اسبانيا, انه قبل اربعين سنة وقعت السلطات الإسبانية في هذه المدينة الجميلة مدريد، على صك جريمة بالتخلي عن مسؤولياتها القانونية تجاه الصحراء الغربية وشعبها، وقسمتها بين الغزاة الجدد، لتكون شريكة في شروع الاحتلال المغربي في محاولة إبادة جماعية، بأبشع أساليب التصفية الجسدية، تكشف عنها المقابر الجماعية المكتشفة مؤخراً وآلاف الضحايا والمفقودين الصحراويين.
الرئيس الصحراوي وصف اتفاقية مدريد المخجلة بالجرح المفتوح, داعيا الى التخلص منها باعتبارها دين ومسؤولية ثقيلة لا تزال على عاتق الدولة الإسبانية بإلغائها، لازاحتها عن كاهل شعوب إسبانيا، واستكمال واجب الحكومة الاسبانية القانوني والأخلاقي تجاه القانون الدولي وتجاه الشعب الصحراوي بتنظيم استفتاء تقرير المصير للشعب الصحراوي.

0
التصنيفات: سلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق