الثلاثاء 22/09/2020

الرئيس الجزائري يهنأ “ابراهيم غالي” على انتخابه بالاجماع امينا عاما لجبهة البوليساريو ورئيسا للدولة الصحراوية.

منذ 4 سنوات في 10/يوليو/2016 25

تلقى الاخ “ابراهيم غالي” رسالة تهنئة من الرئيس الجزائري “عبد العزيز بوتفليقة” بمناسبة انتخابه امينا عاما لجبهة البوليساريو ورئيسا للجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية .
جاء فيها :
“فخامة الرئيس وأخي العزيز، إن انتخابكم بالإجماع أمينا عاما لجبهة البوليساريو ورئيسا للجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية لمناسبة سعيدة أتقدم فيها إليكم، باسم الجزائر شعبا وحكومة وأصالة عن نفسي، بأحر التهاني وأصدق التمنيات بالنجاح في النهوض بمهمتكم النبيلة”.
وأضاف الرئيس الجزائري في رسالته : “إنكم ما فتئتم، أنتم ورفاقكم في الكفاح، تجسدون، طوال سنين عديدة من الزمن، إصرارا جامحا على إرادة الحياة، وهمة عالية في مواجهة المحن التي طالما تحلى بها شعبكم فجعلته يحظى بمساندة إفريقيا وبتعاطف الشعوب الأخرى المحبة للعدل وبتماهي قضيتكم مع الشرعية الدولية، ضف إلى ذلك أن القضية الصحراوية التي لم تقدم، لا إبان الكفاح المسلح ولا أثناء المفاوضات، وطوال العقود الأربعة المنصرمة، على الوقوف وقفة العداء في وجه الغير، والتي تشرفت باحترام قداسة الروح البشرية، وفريضة التعايش بسلام مع الجوار، قد تشبعت واعتمدت نظرة لمستقبل لا محالة وحدوي لكافة شعوب منطقتنا”.
و واصل رئيس الجمهورية يقول: “الآن وأنتم مقبلون على تحمل العبء الثقيل الذي تحمله الشهيد الرئيس محمد عبد العزيز، ذلكم الرجل الذي كانت صفاته رباطة الجأش والتبصر والحس بالمسؤولية، ذلكم القائد المقتدر الذي عبرت شمائله وخصاله الحميدة عن قيم شعبه، يأبى علي الواجب إلا أن أؤكد لكم دوام الجزائر وثباتها على تضامنها الأخوي مع جارها شعب الصحراء الغربية.”

0
التصنيفات: سلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق