الجمعة 18/09/2020

الخارجية الامريكية ترفض الانتقادات المغربية الموجهة الى تقريرها السنوي, وتتمسك بالمعلومات الواردة فيه.

منذ 4 سنوات في 21/مايو/2016 12

بعد اقل من 24 ساعة على استدعاء المغرب للسفير الامريكي, للاحتجاج على ما ورد في تقرير وزارة الخارجية الامريكية السنوي بشان حقوق الانسان بالمغرب, و بعد ساعات من تسريب الصحافة المغربية لخبر مفاده ان مصدر مقرب من الخارجية الامريكية فضل عدم الكشف عن اسمه اعتبر ان ما ورد في تقرير وزارة الخارجية الامريكية بشان الحموشي, كان خطأ وان الخارجية الامريكية ستقدم اعتذارا للمغرب بهذا الشان.
صرح المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الأمريكية، “جون كيربي”، بالقول: ” أن الولايات المتحدة الأمريكية ترفض الانتقادات الموجهة إلى تقريرها السنوي حول حقوق الإنسان”، وإنها ” تتمسك بالمعلومات الواردة في التقرير السنوي للعام 2015 حول حقوق الإنسان في المغرب”.

0
التصنيفات: سلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق