الأحد 20/09/2020

الحكومة النمساوية تعلن رفضها المشاركة في منتدى كرانس مونتانا بالداخلة المحتلة

منذ 5 سنوات في 25/ديسمبر/2015 11

أكد وزير الخارجية النمساوي السيد “سباستيان كورتس” رفض حكومته الانخراط في الدعاية التي ستنظمها الحكومة المغربية بالتعاون مع المؤسسة السويسرية “كرانس مونتان” مارس المقبل بالداخلة المحتلة.
وابلغ رئيس الدبلوماسية النمساوية في رسالة -حصل موقع صمود على نسخة منها -رئيس منتدى ” كرانس مونتانا” انه لن يشارك في أشغال المنتدى المزمع عقده بمدينة الداخلة المحتلة.
وكانت جبهة البوليساريو قد قررت إطلاق حملة دولية لمقاطعة منتدى “كرانس مونتانا” المزمع تنظيمه بمدينة الداخلة المحتلة شهر مارس المقبل.
وعلم موقع صمود ان جبهة البوليساريو سلمت مذكرة بهذا الخصوص لعديد الدول والبرلمانات والمنظمات الدولية خاصة بأوروبا وأمريكا اللاتينية.
وطالبت المذكرة –حصل موقع صمود على نسخة منها – الحكومات والبرلمانات التدخل لدى مؤسسة “كرانس مونتانا ” لثنيها عن تنظيم المنتدى الذي يراد من ورائه الترويج لأطروحة الاحتلال المغربي في الصحراء الغربية.
ودعت المذكرة الحكومات الى حث المنظمات والمؤسسات الوطنية التي تنوي المشاركة في هذا الحدث, الى الامتناع عن ذلك انطلاقا من كون التظاهرة تقام على أراضي محتلة وتقع تحت مسؤولية الأمم المتحدة.
وتؤكد الوثيقة ان المشاركة في المنتدى تعني إضفاء الشرعية على احتلال الصحراء الغربية, والمساهمة في استمرار معاناة الشعب الصحراوي وحرمانه من التمتع بحقوقه المشروعة وفي مقدمتها حق تقرير المصير.
واستعرضت الوثيقة مختلف القرارات الدولية التي تؤكد ان الصحراء الغربية منطقة تنتظر تصفية الاستعمار, وبالتالي فإنها تبقى تحت الإدارة الأممية الى غاية التوصل الى حل للنزاع.
وأبرزت الوثيقة ان النظام المغربي الذي فشل السنة الماضية في مسعاه من خلال رفض قوي للمجتمع الدولي والمنظمات المشاركة في المنتدى، يصر اليوم على اقحام المنتدى في الترويج مجددا لأطروحته.

0

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق