الثلاثاء 20/10/2020

الحكومة السويدية ستكشف خلال الأسبوع المقبل عن مستجدات تخص مسالة الاعتراف بالجمهورية الصحراوية

منذ 5 سنوات في 04/مايو/2015 21

 

من المقرر ان تمثل وزيرة الخارجية السويدية السيدة “مارغو فالستروم” نهاية الاسبوع المقبل امام البرلمان لشرح مستجدات موقف الحكومة بخصوص مسالة الاعتراف بالجمهورية الصحراوية مثلما طالب البرلمان سنة 2012.
وأفاد بيان للبرلمان السويدي -حصل موقع صمود على نسخة منه –  انه تم تحديد يوم الأربعاء 13 ماي كموعد لوزيرة الخارجية للرد على أسئلة تقدم بها النائب “ماركوس ويشيل” حول مسالة الاعتراف بالجمهورية الصحراوية.
وتلفت الأسئلة الموجهة الى رئيسة الدبلوماسية السويدية الانتباه الى القرار التاريخي الذي اتخذه البرلمان السويدي سنة 2012 والذي طالب الحكومة بالاعتراف بالجمهورية الصحراوية.
وتوضح الأسئلة ان الحكومة الحالية المكونة من حزبين صوتا لصالح القرار المذكور يمكن ان تجعل مسالة الاعتراف بالجمهورية الصحراوية حقيقة على الأرض.
وتدعو الأسئلة الحكومة الى عرض مسالة الاعتراف بالدولة الصحراوية المستقلة امام نواب الشعب السويدي
وكانت وزيرة الشؤون الخارجية السويدية كشفت في نوفمبر الماضي أن حكومتها بصدد إجراء مراجعة شاملة لسياسة السويد تجاه قضية الصحراء الغربية .
وأبرزت رئيسة الدبلوماسية السويدية في كلمة لها أمام البرلمان أن المراجعة الشاملة للسياسة الخارجية تجاه الصحراء الغربية ستشمل بحث الطرق الكفيلة بتمكين الشعب الصحراوي من ممارسة حقه في تقرير المصير.
وألمحت رئيسة الدبلوماسية السويدية إلى ان حكومتها تنتظر ما سيسفر عنه الموعد الحاسم الذي حدده الأمين العام للأمم المتحدة ابريل 2015 لتحقيق تقدم في مسار القضية الصحراوية وحينها سيتم اتخاذ الموقف المناسب بخصوص الاعتراف بالدولة الصحراوية.
وأبرزت وزيرة الخارجية ان بلادها ستستمر في متابعة القضية الصحراوية سواء تعلق الأمر بمسالة حقوق الإنسان التي يجب احترامها داخل الإقليم او مسالة الثروات الطبيعية خاصة اتفاقية الصيد بين الاتحاد الأوروبي والمغرب .
وأبرزت “فالستروم” ان الحكومة السويدية ستعكف كذلك على تقييم شامل لظروف اللاجئين الصحراويين وبحث سبل تكثيف الدعم الإنساني الموجه لهم.

0
التصنيفات: Uncategorizedسلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق