السبت 19/09/2020

الحكومة السويدية تعين سفير مكلف بدراسة سياستها بشأن الصحراء الغربية

منذ 5 سنوات في 13/يونيو/2015 11

عينت الخارجية السويدية مؤخرا السيد “فريديك فلورين” سفيرا مكلفا ب”دراسة سياسة السويد بشأن الصحراء الغربية”.
ويقوم المسؤول السويدي بزيارة الى الجزائر ومخيمات اللاجئين الصحراويين, لتنسيق المواقف وجمع المعطيات في انتظار بلورة تصور نهائي للحكومة السويدية بخصوص سياستها الخارجية تجاه الصحراء الغربية.
و أكد المسؤول السويدي خلال استقباله من طرف رئيسة المجموعة البرلمانية للصداقة والأخوة الجزائر-الصحراء الغربية, سعيدة ابراهيم بوناب, أن لبلاده “مواقف متقدمة” من دعم حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير.
وحيا السيد “فلورين” موقف الجزائر من القضية الصحراوية , وأكد أن السويد له “مواقف متقدمة من دعم حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير وهو من المدافعين عن سيادته على مقدراته الاقتصادية وثرواته الطبيعية”.
وأضاف السفير بأن السويد “يدعم جهود الأمين العام للأمم المتحدة ومبعوثه الشخصي، كما أنه متابع للقضية الصحراوية وهو يدعو إلى ضرورة تنظيم استفتاء لتقرير مصير الشعب الصحراوي”, معربا عن “حرص بلاده على المحافظة على علاقات دائمة ومتواصلة مع الجزائر والتشاور معها حول هذه القضية”.
بدورها, أبرزت السيدة بوناب خلال هذا اللقاء “موقف الجزائر الثابت إيزاء القضية الصحراوية” حيث جددت “ضرورة إيجاد حل عادل للنزاع وفق قرارات ولوائح الأمم المتحدة التي تكفل حقوق الشعوب المستعمرة في تقرير مصيرها”.
كما دعت بالمناسبة البرلمان السويدي الى “دعم القضية على مستوى البرلمان الأوروبي بحكم وزنه في هذه الهيئة”.
وكانت وزيرة الخارجية السويدية السيدة “مارغو فالستروم” كشفت في ماي الماضي ان الحكومة السويدية, تعكف حاليا على مراجعة سياستها الخارجية تجاه القضية الصحراوية, ومسألة الاعتراف بالجمهورية الصحراوية.
واوضحت رئيسة الدبلوماسية السويدية في رسالة الى البرلمان السويدي -حصل موقع صمود على نسخة منها- ان توصيات هامة حول القضية الصحراوية ستكون جاهزة قريبا دون ان توضح طبيعة تلك التوصيات.
وذكرت الوزيرة ان التقييم الذي شرع في اعداده يتضمن مقترحات بخصوص الضغط لتمكين الشعب الصحراوي من ممارسة حقه في تقرير المصير، والمساعدات المقدمة الى اللاجئيين الصحراويين وقضية الشراكة الاوروبية المغربية خاصة الاتفاقيات التي ستناقش وتتضمن الصحراء الغربية.
ولمحت الوزيرة الى قضايا اخرى هامة مدرجة ضمن التقييم دون ذكرها في اشارة الى مسالة الاعتراف بالدولة الصحراوية والتي تحتاج الى دراسة معمقة قبل اتخاذ قرار بشانها.
للإشارة, فإن السفير السويدي الذي سيقوم بجولة إلى مخيمات اللاجئين الصحراويين منذ يومين, قد أعرب عن تقديره “لما تبذله الجزائر من جهود إنسانية لرعاية هؤلاء اللاجئين”.

0
التصنيفات: سلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق