الأربعاء 21/10/2020

الحكومة الأمريكية تقدم مساعدة بقيمة 4 مليون دولار لصالح اللاجئين الصحراويين

منذ 5 سنوات في 22/نوفمبر/2015 14

قررت الحكومة الأمريكية اليوم الأحد منح مساعدات مالية بقيمة 4 مليون دولار لصالح اللاجئين الصحراويين .
واكد بيان للسفارة الأمريكية بالجزائر “ان الحكومة الامريكية قررت الاستجابة لحالة الطواري بعد الفيضانات التي ضربت مخيمات اللاجئين الصحراويين شهر اكتوبر الماضي”.
وأبرزت السفارة الامريكية ان المساعدات الأمريكية ستخصص لدعم الجهود المبذولة على مدى الأشهر الثالثة المقبلة على إثر الفيضانات في مخيمات اللاجئين الصحراويين قرب تندوف بالجزائر.
وسيتم برمجة المساهمة عن طريق مكتب المفوضية السامية لشؤون اللاجئين و برنامج الأغذية العالمي و صندوق الأمم المتحدة للطفولة. و تضاف هذه المساعدة الجديدة إلى مساهمة قدرها 8.4 مليون دوالر قدمتها الواليات المتحدة في السنة المالية 2015 إلى المفوضية السامية لشؤون اللاجئين لألمم المتحدة وبرنامج الأغذية العالمي لدعم اللاجئين الصحراويين
. كما يشمل هذا التمويل الجديد ما يقارب 2.5 مليون دولار لصالح المفوضية السامية لشؤون اللاجئين و 1.5 مليون دولار لبرنامج الأغذية العالمي و أكثر من 400,000 دولار لليونيسيف لدعم عملياتهم لفائدة اللاجئين الصحراويين المقدمة من طرف مكتب وزارة الخارجية لشؤون السكان واللاجئين والهجرة. وتمثل مساهمة الحكومة الأميركية جزءا مهما من النداء المشترك الصادر عن المفوضية.
وقد أدت الفيضانات إلى أضرار كبيرة بالبنية التحتية للمخيمات و مآوي اللاجئين و الإمدادات الغذائية التي مست ما يقرب 11,500 أسرة. وستدعم مساهمة الواليات المتحدة هذه الجهود الرامية إلى توفير خيم طوارئ ودعم إعادة تأهيل وإعادة بناء المنازل المتضررة بالإضافة إلى استبدال 85,000 وحدة من المواد الغذائية أتلفتها الفيضانات, كما ستسمح هذه المساهمة على توفير المواد الضرورية الأساسية للإغاثة، والمياه الصالحة للشرب، ومواد النظافة و المواد الصحية.
وستسمح هذه المساهمة بفتح مرافق صحية في خيم مؤقتة وإعادة تأهيل المرافق الصحية المتضررة وكذلك اصلاح الكهرباء في غرفة التبريد للمستشفى. و بسبب الأضرار التي لحقت بالمدارس الصحراوية ستسهم المساهة الأمريكية في إنشاء أقسام مؤقتة للتعليم وإعادة تأهيل المدارس المتضررة بما في ذلك إعادة بناء مركز لألطفال ذوي الاحتياجات الخاصة.
واكد البيان ان الولايات المتحدة تدعم بشدة جهود الأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية الأخرى في المخيمات لتلبية الاحتياجات الإنسانية للاجئين الصحراويين. و بالرغم من أن منظمات الإغاثة الموجودة في المخيمات حشدت الإغاثة إلا أن دعم المجتمع الدولي أمر ضروري لمعالجة كاملة للأضرار الناجمة عن الفيضانات

0

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق