الثلاثاء 24/11/2020

الجمهور الأسكتلندي يتعرف مساء اليوم على جوانب مهمة من حياة اللاجئين الصحراويين

منذ 5 سنوات في 10/يونيو/2015 27

قرر المجلس الأسكتلندي للاجئين ادراج القضية الصحراوية ضمن مهرجان اسكتلندا للاجئين الذي انطلقت فعالياته يوم الأربعاء الماضي ويستمر الى غاية 21 يونيو الجاري.
وافاد بيان للمجلس-حصل موقع صمود على نسخة منه-ان الجمهور الأسكتلندي سيتعرف مساء اليوم الاربعاء على قصة معاناة الشعب الصحراوي في مخيمات اللاجئين الصحراويين من خلال عرض فيلم ولاية للمخرج الاسباني لبيدرو روزادو.
وأبرز البيان ان دراما الفيلم مثيرة وتكشف عن جوانب مهمة من ثقافة الشعب الصحراوي حيث يحكي قصة فتاة صحراوية عائدة من الاغتراب بالمهجر الإسباني لتتفاجأ بوفاة والدتها وتواجه حياة مختلفة بمخيمات اللاجئين الصحراويين.
ويهدف المهرجان الذي بدا منذ سنة 2000 الى لفت الانتباه حول اللاجئين في العالم وإبراز معاناتهم.
للإشارة تحصل فيلم ولاية الذي انتجه وزارة الثقافة الصحراوية على عدة جوائز بالمهرجان العالمي للسينما بالصحراء الغربية في طبعته التاسعة، ومهرجان السينما الأوروبي بألمانيا ومهرجان السينما بسان سيباستيان ومهرجان السينما بقراندا، ومهرجان ابوظبي للسينما العربية الذي تحصلت فيه الممثلة ميمونة عبدالله على جائزة احسن ممثلة لعام 2012.

0
التصنيفات: سلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق