الأحد 20/09/2020

الجزائر تدعو طرفي النزاع في الصحراء الغربية وجميع الفاعلين الدوليين المهتمين الى تنفيذ قرار مجلس الامن2285 بدقة, و تجاوز الازمات المتكررة.

منذ 4 سنوات في 30/أبريل/2016 12

أعربت الجزائر اليوم السبت عن ارتياحها للالتزام المتجدد لمنظمة الأمم المتحدة بالسعي الى ايجاد حل سياسي عادل و دائم يقبله الطرفان و يفضي الى تقرير مصير الشعب الصحراوي.
و جاء في بيان صدر عقب مصادقة مجلس الأمن على اللائحة 2285 (2016) التي مدد بموجبها عهدة بعثة الأمم المتحدة من أجل تنظيم استفتاء في الصحراء الغربية “المينورسو” إلى غاية 30 أبريل 2017, أن “الجزائر تسجل المصادقة على اللائحة 2285-2016 حول الصحراء الغربية من طرف مجلس الأمن الدولي, التي تندرج عموما في سياق انسجام مبادئ المنظمة العالمية في مجال تصفية الاستعمار و فيما يخص بعثاتها لحفظ السلام, مع تسجيلها باحترام دوافع البلدان الخمسة التي لم تصوت على هذا النص”.
و أضاف البيان أن “الجزائر تلقت بصفة خاصة بارتياح قرار مجلس الأمن الاممي القاضي بتمديد عهدة المينورسو لمدة سنة, والاعتراف بضرورة استئناف هذه البعثة مهامها كاملة”.
و ذكرت الجزائر بمسؤولية مجلس الأمن في حفظ السلم و الأمن الدوليين, كما أنها ” تأمل في أن يتم اتخاذ إجراءات عاجلة قصد تمكين بعثة ” المينورسو” من القيام بمهامها كاملة, و تنظيم استفتاء تقرير المصير في الصحراء الغربية يكون حرا و بدون قيود إدارية أو عسكرية”.
واضاف البيان في نفس السياق ان ” إشادة الجزائر بتجديد دعم مجلس الأمن و المجتمع الدولي للأمين العام للأمم المتحدة ” بان كي مون” و مبعوثه الشخصي “كريستوفر روس” و ممثلته الخاصة رئيسة بعثة “المينورسو” “كيم بولديك” .
وتابع البيان ” فقد نوهت الجزائر أيضا بالتزام الأمم المتحدة المتجدد بالسعي الى ايجاد حل سياسي عادل و دائم يقبله الطرفان, من شأنه أن يفضي لتقرير مصير الشعب الصحراوي طبقا لمبادئ و أهداف ميثاق الأمم المتحدة, و لوائح الجمعية العامة و مجلس الأمن”.
واعرب البيان عن ارتياح الجوائر للاسهام الثمين للاتحاد الافريقي في جهود الأمم المتحدة ” الرامية الى تمكين الشعب الصحراوي من تقرير مصيره بكل حرية”.
كما أشاد أيضا بتعزيز تعاون الاتحاد الافريقي و الأمم المتحدة, فيما يخص قضية الصحراء الغربية لاسيما من خلال تدخل أمام مجلس الأمن المبعوث الخاص للاتحاد الافريقي بالصحراء الغربية, الرئيس الموزمبيقي السابق “جواكيم شيسانو”, و كذا من خلال موقف مجلس السلم و الامن و مبادرات رئيسة مفوضية الاتحاد الافريقي.
و اختتم البيان أن ” الجزائر دعت طرفي النزاع في الصحراء الغربية, و كذا جميع الفاعلين الدوليين المهتمين, الى المساهمة الفعلية في تنفيذ هذه اللائحة بدقة, والى تجاوز الأزمات المتكررة التي تحول دون تحقيق مبادرة السلم بقيادة الامم المتحدة, و السعي من اجل حلول عهد جديد من السلم و الامن و الازدهار لكافة شعوب المنطقة”.

0
التصنيفات: سلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق