الثلاثاء 24/11/2020

البلاد الجزائرية, قنصلية للامارات في العيون المحتلة, ردا على موقف الجزائر من الهرولة نحو التطبيع.

منذ 4 أسابيع في 29/أكتوبر/2020 683

ستفتتح الإمارات قنصلیتھا لدى المغرب في مدينة العیون الصحراوية المحتلة، حسب ما أعلن عنه الديوان الملكي المغربي في بیان بعد مكالمة ھاتفیة بین ملك المغرب محمد السادس وولي عھد أبو ظبي محمد بن زايد.
الـخطوة الإماراتیة، لا تزن في میزان القانون الدولي أكثر من الورق الذي سیستعمل في إجراءات إنشاء ھذه القنصلیة ، لأن الصحراء الغربیة منطقة متنازع علیھا، والمواثیق الأممیة لا تعترف بالتمثیلیاتّ الدبلوماسیة في المناطق محل النزاع قبل تمكین شعوبھا من تقرير مصیرھا.
ولم تبادر دول تعتبر في حكم الحلیفة الاقتصادية للمغرب على غرار فرنسا والجارة الشمالیة إسبانیا،ّ بافتتاح قنصلیات لھا في الأراضي الصحراوية المحتلة ، وھو ما يدل ّ على أن ما قامت به الإمارات لا يمت بصلة لأبجديات البراغماتیة في العلاقات بین الدول، ولا يعدو كونه إجراء شكلیا لتبادل المجاملات بین النظامین الملكین لأبو ظبي والرباط.
لكن الأدھى من ذلك ، أن تكون القنصلیة الإماراتیة في العیون الصحراوية، ردّا من أبو ظبي على موقف الجزائر الرسمي من “الھرولة” العربیة التي قادتھا الإمارات نحو التطبیع مع الاحتلال الإسرائیلي لفلسطین، الذي عبّر عنه، وبصريح العبارة، رئیس الجزائر الذي يعتبر القضیة الفلسطینیة “أم القضايا” ويؤكد بأنه لا حل لھا من دون احترام حقوق الفلسطینیین في إقامة دولتھم المستقلة وعاصمتھا القدس.

0
التصنيفات: سلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق