الأحد 20/09/2020

البرلمان الفرنسي: مطالبة الحكومة الفرنسية بالضغط, لتمكين الشعب الصحراوي من تقرير المصير، وإطلاق سراح المعتقلين السياسيين الصحراويين .

منذ 4 سنوات في 05/أبريل/2016 16

طالب النائب في البرلمان الفرنسي السيد “هيرفيه فرعون” امس الاثنين, الحكومة الفرنسية بالضغط على النظام المغربي لاحترام القرارات الأممية, الداعية الى تمكين الشعب الصحراوي من ممارسة حقه في تقرير المصير.
ووجه النائب الفرنسي أسئلة مكتوبة-حصل موقع صمود على نسخة منها- الى وزير الخارجية الفرنسي, يدعو فيها فرنسا الى لعب دور محوري لحل القضية الصحراوية, وانهاء معاناة الشعب الصحراوي المستمرة منذ أربعة عقود.
وأبرز النائب الفرنسي, ان الشعب الصحراوي ينتظر منذ أكثر من ثلاثة عقود استكمال انهاء مسار تصفية الاستعمار من ارضه، التي احتلها المغرب بالقوة, بالرغم من الراي الاستشاري لمحكمة العدل الدولية.
واكد النائب الفرنسي ان الأمين العام للأمم المتحدة, لم يخطئ عندما وصف خلال زيارته الاخيرة للمنطقة التواجد المغربي من طرفاية الى لكويرة بانه احتلال.
ولفت النائب الفرنسي انتباه وزير الخارجية الفرنسي, الى ان الشعب الصحراوي وخاصة نشطاء حقوق الانسان في الصحراء الغربية, واصلوا المطالبة بتنظيم الاستفتاء والدفاع عن حقوق الانسان, مما دفع السلطات المغربية الى الزج بالعديد منهم بالسجون المغربية.
وحذر البرلماني الفرنسي من التداعيات الخطيرة للإضراب الذي شرع فيه عدد من المعتقلين السياسيين الصحراويين ” مجموعة اكديم ازيك, منذ أكثر من شهر، مؤكدا ان عديد التقارير الصادرة عن الأمم المتحدة والمنظمات الدولية, كشفت تورط السلطات المغربية في اعمال تعذيب ضد النشطاء الصحراويين الذين قدموا للمحاكمة العسكرية, وصدرت في حقهم احكاما ظالمة.

0

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق