الأحد 25/10/2020

البرلمان السويسري يجدد الاعتماد الرسمي للمجموعة البرلمانية حول الصحراء الغربية

منذ 5 سنوات في 05/فبراير/2016 19

جدد البرلمان السويسري أمس الخميس الاعتماد للمجموعة البرلمانية حول الصحراء الغربية وذلك ضمن قائمة تضم اكثر من 120 مجموعة برلمانية تنشط في البرلمان السويسري، حسبما علم موقع صمود من مصدر مطلع.
ويترأس المجموعة النائب وعمدة مدينة جنيف سابقا السيد ” مانويل تورناري”، كما تضم المجموعة برلمانيين وأعضاء في اللجنة السويسرية للتضامن مع الشعب الصحراوي .
وابرز المصدر ان المجموعة البرلمانية ستساهم في زيادة الوعي حول القضية الصحراوية داخل سويسرا وحشد الدعم والتأييد لنضال الشعب الصحراوي من اجل تقرير المصير والحرية.
وأكد نفس المصدر ان القضية الصحراوية أصبحت ضمن الأولويات داخل البرلمان السويسري الذي خصص شهر يونيو الماضي جلسة تاريخية حول الصحراء الغربية بحضور وزير الخارجية .
وأضاف المصدر ان الجهود تكللت بتقديم مقترحات للحكومة لدعم توسيع صلاحيات بعثة المينورسو في الصحراء الغربية وقرار مقاطعة منتدى كرانس مونتانا الذي نظم في الداخلة المحتلة .
للإشارة اثار قبول الحكومة السويسرية انضمام جبهة البوليساريو الى اتفاقيات جنيف حفيظة الرباط التي سارعت الى التنديد واتهام سويسرا بالتدخل في النزاع في الصحراء الغربية.
ووجه وزير الخارجية المغربي شهر غشت الماضي رسالة حادة الى نظيره السويسري ديدييه بيركهالتر ينتقد فيها الحكومة السويسرية ويتهم بالتدخل في نزاع الصحراء الغربية من خلال قبول جبهة البوليساريو كممثل وحيد للشعب الصحراوي .
وكانت وزارة الخارجية السويسرية قد وجهات رسائل إلى الدول الأعضاء في اتفاقيات جنيف لعام 1949، بما فيها المغرب تعلن من خلالها انضمام جبهة البوليساريو والتزامها بتطبيق اتفاقيات جنيف لعام 1949 والبروتوكول الأول في النزاع الدائر بينها والمملكة المغربية”.
وجاء في الرسالة أن جبهة البوليساريو “السلطة الوحيدة الممثلة لشعب الصحراء الغربية الذي يكافح من أجل حقه في تقرير المصير ، تعلن التزامها بتطبيق اتفاقيات جنيف لعام 1949.
وتضمنت الرسالة كذلك اخطار بانضمام كل من بلجيكا ورومانيا لاتفاقيات جنيف.

0
التصنيفات: Uncategorizedسلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق