السبت 19/09/2020

البخاري أحمد: البيان الإعلامي لمجلس الأمن إيجابي ولكن كان بإمكان المجلس صياغة موقفه بطرق أخرى.

منذ 4 سنوات في 25/مارس/2016 14

أشار ممثل جبهة البوليساريو لدى الأمم المتحدة، السيد البخاري أحمد، إلى أن البيان الإعلامي الصادر عن مجلس الأمن مساء يوم الخميس بشأن الخلاف الأممي مع المغرب، كان إيجابيا، إلا أنه رأى أنه أتى في صيغة أضعف من المتوقع وعلى شكل بيان إعلامي.
وقال البخاري أحمد في تصريح للإعلام أن البيان كان إيجابيا من حيث أنه عبر عن الانشغال الكبير للمجلس إزاء التصرفات المغربية, المتمثلة في طرد 73 عنصرا مدنيا من بعثة الأمم المتحدة، كما أنه أيضا طالب بعودة البعثة للعمل بكامل طاقتها.
إلا أنه أشار أيضا الى أن الصيغة التي جاء بها البيان، على شكل بيان للإعلام، كانت صيغة غير موفقة، مضيفا أنها أتت بسبب تصلب بعض أصدقاء المغرب في الدفاع عنه داخل المجلس، وهم فرنسا بالدرجة الأولى مدعومة من السنغال ومصر.
واعتبر البخاري أحمد أن فرنسا ومصر والسنغال قد مثلا الموقف المغربي بشكل متعنت, وكادت تهدد أي إمكانية للتوصل إلى اتفاق عام للمجلس الذي يتخذ قراراته بالإجماع.
من جهة أخرى قال البخاري أحمد أن جبهة البوليساريو تشارك المجلس الإنشغال إزاء تطورات الوضع، كما تتفق على ضرورة العودة الكاملة لبعثة المينورسو من أجل تفادي تدهور الأوضاع الأمنية وعودة النزاع المسلح.
وعند تذكير صحفي له بأن وزير الخارجية المغربي قد سبق وصرح بأن قرار طرد عناصر المينورسو “لا رجعة فيه”، ذكر السيد البخاري بدوره أن نفس هذا الكلام قاله ملك المغرب عندما أصر على طرد الناشطة الحقوقية الصحراوية، أمينتو حيدار، ورغم ذلك خضع المغرب للضغط الدولي وتراجع عن قراره.
المصدر : موقع الصحراوي.

0
التصنيفات: سلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق