الخميس 24/09/2020

الاتحاد الاوروبي بين علاقته بالمغرب كشريك اقتصادي, ومسؤولياته في اطار الامم المتحدة عن تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية.

منذ 5 سنوات في 04/مارس/2016 14

في تعليق له على الزيارة التي تقوم بها المسؤولة السامية للأمن و السياسة الخارجية للإتحاد الأوروبي “فيديريكا موغيريني”, اليوم للعاصمة المغربية الرباط, قال وزير الخارجية الصحراوي محمد سالم ولد السالك في لقاء مع وطالة الانباء الجزائرية, أن “الإتحاد الأوروبي له مسؤوليات كبيرة عليه أن يكون في مستواها خاصة في علاقته مع المغرب, الذي يحتل أرضا ليست أرضه, و ليست له أية سيادة عليها , و يحاول إقناع العالم بغير ذلك”.
وأوضح محمد سالم ولد السالك, ان “الإتحاد الأوروبي وجد أن هناك تناقضا بين جعل المغرب شريكا إقتصاديا, و بين كون الإتحاد الأوروبي مسؤولا في إطار الأمم المتحدة, عن مسار تصفية الإستعمار من الصحراء الغربية, و إلتزاماته بالعمل على الحفاظ على السلم و الأمن الذي يهدده المغرب, من خلال تصرفاته غير المسؤولة بحق الصحراويين”.
وعليه فإن الإتحاد الأوروبي, “وجد أنه من الضروري ممارسة الضغط على الرباط, ودفعه نحو الإنصياع للشرعية الدولية “, و هو ما يتضح جليا من خلال قرار إلغاء إتفاقية التعاون الزراعي مع المغرب, يوضح الوزير الصحراوي.
واسترسل الوزير قائلا ” أعتقد أنه على فرنسا و إسبانيا, أن تساعدا المغرب على المضي قدما نحو وضع حد لإحتلاله للأراضي الصحراوية, بما يساهم في إستقرار المنطقة المغاربية”, معتبرا أن “الموقف الفرنسي خاصة من القضية الصحراوية, يسيْ إلى صورة هذه الدولة التي ترفع شعارات حقوق الإنسان و الحرية”.

0
التصنيفات: سلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق