الثلاثاء 20/10/2020

الأمم المتحدة تذكر أن مسار تصفية الاستعمار لم يكتمل بالعديد من المناطق في مقدمتها الصحراء الغربية

منذ 6 سنوات في 13/أبريل/2015 18

اكدت الأمم المتحدة اليوم الاثنين ان مسار تصفية الاستعمار الذي بدا منذ اكثر من سبعة عقود لازال لم يكتمل.
وابرزت الأمم المتحدة في ورقة نشرتها بمناسبة الذكرى ال70 لتأسيسها ان إنجازات كبيرة تحققت بفضل الجهود التي بذلتها الأمم المتحدة ومكنت من تصفية الاستعمار من اكثر من ثمانين بلدا عبر العالم.
وأوضحت الوثيقة انه رغم الجهود الحثيثة المبذولة لإنهاء ظاهرة الاستعمار نهائيا الا ان 17 اقليما في مقدمتها الصحراء الغربية لازالت تنتظر مما يتطلب مضاعفة الجهود لتمكين شعوبها من ممارسة حقها في تقرير المصير والاستقلال.
واستعرضت الوثيقة فقرات هامة من الإعلان الذي اعتمدته الجمعية العام في قرارها التاريخي 1514 والداعي الى منح الاستقلال للشعوب والبلدان المستعمرة.
للإشارة فان القضية الصحراوية مطروحة على جدول أعمال الأمم المتحدة منذ 1966 ضمن القضايا الدولية المدرجة ضمن تصفية الاستعمار.
وخلال سنة 2014 قدم الأمين العام للأمم المتحدة ثلاثة تقارير حول القضية الصحراوية إلى مجلس الأمن والجمعية العامة وعقد مجلس الأمن جلستين وتبنى قرارا حول الصحراء الغربية.
وعقدت اللجنة الرابعة عدة جلسات حول الصحراء الغربية وتبنت قرارا يدعم حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير.
كما تبنت اللجنة الثالثة قرارا بعد دراستها لتقرير قدمه بان كي مون حول القضيتين الفلسطينية والصحراوية يؤكد أهمية الإعمال العالمي لحق الشعوب في تقرير المصير المكرس في ميثاق الأمم المتحدة والمنصوص عليه في العهدين الدوليين الخاصين بحقوق الإنسان() وفي إعلان منح الاستقلال للبلدان والشعوب المستعمرة

0
التصنيفات: سلايدرمستجداتمواقف

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق