الأثنين 21/09/2020

اختفاء الفوسفور قد يخلط الأوراق، ويعجل بحل قضية الصحراء الغربية.

منذ 6 أيام في 15/سبتمبر/2020 1994

كشفت دراسة أعدها فريق دولي ان تآكل التربة يعتبر السبب الرئيسي وراء اختفاء الفوسفور بشكل متزايد من الأرض, مما قد يفتح الباب امام ازمة عالمية في الغذاء.

وابرزت الدراسة ان اكتشاف رواسب كبيرة من الفوسفور مؤخرا بالصحراء الغربية, قد يجعلها مستقبلا من اهم المناطق  اذ يساهم الفوسفور بنسبة 95 في المئة من المنتجات الغذائية في العالم.

واكدت الدراسة ان الدول الكبرى على غرار الصين وروسيا والولايات المتحدة, تعمل بشكل متزايد على توسيع نفوذها في المناطق التي تحتوي الفوسفور.
ومن شان التطورات المسجلة في ملف الاستكشافات ان يعزز موقف الجمهورية الصحراوية في اي مفاوضات مستقبلية حول استغلال ثروات الصحراء الغربية خاصة بعد نجاح المعركة القانونية بالمحاكم الدولية.
للاشارة تحتوي الصحراء الغربية على 15 بالمائة من  الاحتياطي العالمي، أي حوالي 10 مليار طن قابلة للارتفاع في ظل الحديث عن وجود مناجم أخرى لم تسغل في عديد الاراضي الصحراوية.

2+
التصنيفات: Uncategorizedسلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق