الأحد 20/09/2020

أوساط من مقر اقامته بمدينة “بيتز” الفرنسية, محمد السادس يعاني من مرض مزمن في الامعاء لم يتمكن الاطباء من معالجته .

منذ 5 سنوات في 19/نوفمبر/2015 54

نقلت أوساط مقربة من قصره بمدينة “بيتز” الفرنسية, أن ملك المغرب محمد السادس الذي لم يتمكن من الحضور للاحتفالات المخلدة للذكرى ال60 لاستقلال المغرب, يعاني من مرض مزمن في الامعاء, وان طبيعة ذلك المرض الذي يصنف بالخطير, نظرا لعجز الاطباء عن معالجته, ظلت من الاسرار التي تحتف بها دائرته الضيقة.

وكان محمد السادس قد نقل على جناح السرعة الى قصره ببلدة “بيتز” الفرنسية قبل اسبوعين, قادما اليها من العيون عاصمة الصحراء الغربية المحتلة, التي كان من المقرر ان يقضي بها اسابيع , قبل ان يعلن طبيبه الخاص في بيان للراي العام المغربي, ان محمد السادس الغى انشطته بالاراضي الصحراوية المحتلة, وغادرها على جناح السرعة بسب ما اسماه ب اصابته ب “انفلوانز حادة”.
ومعلوم ان الوضع الصحي لملك المغرب ازداد سوءا منذ ان اعلن طبيبه الخاص انذاك عبد العزيز الماعوني شهر اغسطس 2009 انه ” اصيب بالتهاب واضطرابات في الجهاز الهضمي, مما تطلب فترة راحة مدتها خمسة ايام”.
و اضطر محمد السادس وبشكل مفاجئ الى التنقل الى فرنسا في 30 من شهر يناير من السنة الماضية, في اوج الازمة بين فرنسا والمغرب, ولم ينتظر نتائج المشاورات التي بدأت بين وزيره للعدل ونظيرته الفرنسية لتسوية الخلافات بين بلديهما انذاك, منذ تعليق بروتوكول التعاون القضائي بينهما 20 فبراير 2014 .
كما حل بفرنسا منتصف شهر يونيو المنصرم رفقة زوجته وبشكل مفاجئ ايضا, حيث كان منتظرا ان يحل بالرباط عائدا اليها من زيارته الى “الكابون”, في وقت كان الرئيس الفرنسي يستعد لزيارة الجزائر.

0
التصنيفات: سلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق