البرلمان الأوروبي: مطالب برد حازم على التجاوزات المغربية ضد الأمم المتحدة وبعثتها في الصحراء الغربية

Federica Mogherini

تلقت المفوضية الاوربية أسئلة موجهة من المجموعة البرلمانية السلام للشعب الصحراوي بالبرلمان الأوروبي حول موقف الاتحاد الأوروبي من التجاوزات الخطيرة للمغرب ضد الأمم المتحدة وبعثتها بالصحراء الغربية.
وسلمت الأسئلة من طرف السيد “بالوما لوبيز” نائبة رئيس المجموعة البرلمانية السلام للشعب الصحراوي حيث شملت ثلاث وثائق -حصل موقع صمود على نسخ منها-الأولى تضمنت أسئلة حول موقف الاتحاد الأوروبي من التطورات الخطيرة في الصحراء الغربية، والثانية تتعلق بوضعية المعتقلين السياسيين الصحراويين المضربين عن الطعام منذ ازيد من أربعة أسابيع فيما تعلقت الثالثة بوضعية الناشط والمدافع الصحراوي عن حقوق الانسان يحي محمد الحافظ الذي يقبع في السجن منذ سنوات.
واكدت الأسئلة ان التجاوزات المغربية غير مقبولة، داعية الاتحاد الأوروبي الى التحرك لتفادي تصاع الوضع في الصحراء الغربية
وطالبت الأسئلة المفوضية الأوروبية بتوضيحات حول الخطوات التي سيتخذها الاتحاد الأوروبي بعد ان قرر المغرب تحدي الشرعية الدولية بعد اعلان بان كي مون عن تضامنه مع الشعب الصحراوي.
وابرزت النائبة البرلمانية ان بان كي مون لم يخرق الحياد عندما تحدث عن الاحتلال المغربي للصحراء الغربية، لكنه كان يوضح احكام القانوني الدولي الذي حدد طبيعة التواجد المغربي في الصحراء الغربية المستمر منذ أربعة عقود.
وابرزت النائبة البرلمانية ان المغرب لم يعد اهلا لوضع الشريك الاستراتيجي للاتحاد الأوروبي، داعيا الاتحاد الأوروبي الى اتخاذ مواقف حازمة للرد على التجاوزات المغربية.
واكدت النائبة الأوروبية ان الوضع الحالي يبرز الحاجة الى تنفيذ قرارات مجلس الامن الداعية الى اجراء استفتاء لتقرير المصير بالصحراء الغربية.
وامام هذا الوضع الخطير حذرت نائبة المجموعة البرلمانية للتضامن مع الشعب الصحراوي من تصاعد اعمال القمع والتنكيل ضد الصحراويين في الأراضي المحتلة مبرزة الوضع الصحي الخطير للمعتقلين السياسيين الصحراويين المضربين عن الطعام بسجن سلا المغربي.

*

*

Top