مجلس الأمن الدولي يعرب عن قلقه إزاء الوضع في الصحراء الغربية، ويتسلم مقترحات للرد على الموقف المغربي

Ambassador Ismael Gaspar

أعرب مجلس الأمن الدولي اليوم الخميس عن قلقه إزاء التطورات الأخيرة في الصحراء الغربية بعد اعلان النظام المغربي حملة مسعورة ضد الأمين العام وبعثة المينورسو.
وأوضح رئيس مجلس الامن الدولي لشهر مارس السفير الانغولي “إسماعيل غاسبار مارتينز ” في تصريح للصحافة عقب انتهاء جلسة مجلس الامن حول الصحراء الغربية “ان المجلس أعرب عن مخاوف جدية” حيال التطورات الأخيرة.
وأضاف ان مجلس الامن قرر متابعة التطورات عبر الاتصال الثاني الى غاية ضمان عودة بعثة المينورسو لعملها بشكل طبيعي انطلاقا من كونها تتمتع بتفويض من مجلس الامن.
وخلال الجلسة المغلقة قدم وكيل الأمين العام للشؤون السياسية “جيفري فيلتمان” تقريرا الى مجلس الامن تضمن عرضا حول التطورات ومواقف الحكومة المغربية ومقترحات للرد على الموقف المغربي، مطالبا اعضاء مجلس الامن بدعم مطلب إلغاء الاجراءات المغربية العقابية ضد المينورسو.
وابرز وكيل الامين العام في مداخلته أمام أعضاء مجلس الامن “ان القوة العسكرية للمينورسو لا يمكن أن تعمل دون العنصر المدني، داعيا الى “دعم موحد” من اعضاء مجلس الامن.

*

*

Top