بفوزها بعضوية مجلس الامن الدولي , مصر تتعهد بتوسيع صلاحيات بعثات حفظ السلام عبر العالم.

cfa447550c8e961b590f6a706700007a

في أول تصريح له عقب إعلان فوز بلاده بعضوية مجلس الامن الدولي لسنتي 2016-2017 ممثله لشمال افريقيا, اكد وزير الخارجية المصري ” سامح شكري”, ان هناك سعي مصري لإعادة صياغة عمليات حفظ السلام, بحيث تتلاءم مع التغييرات الكبيرة، فمصر -كما قال- ترى أن مهام تلك القوات يجب أن تمتد من مراقبة التعهدات والمعاهدات بين الأطراف المتنازعة, إلى الحق فى رد أى اعتداء عليها أو حتى الصلاحية لمنع هجمات إرهابية على الأبرياء.
وزير الخارجية المصري الذي شدد على اولوية قضايا افريقيا ومصالحها العليا بالنسبة لمصر خلال عهدتها بمجلس الامن، لفت الى ان مصر ستعمل على تحريك المجتمع الدولى لصالح المنطقة وتسوية نزاعاتها بعيدا عن مصالح القوى الكبرى، والمساهمة الفعالة فى مواجهة كل ما يهدد ها.
وكانت العديد من الصحف المصرية التي اوردت الخبر اليوم, قد ذكرت بمواقف مصر من النزاعات الدولية خلال تواجدها بمجلس الامن الدولي, حيث دعمت في عامى 1996-1997 جهود الأمم المتحدة فى نشر عملية السلام فى يوغوسلافيا، وإنهاء احتلال العراق لدولة الكويت، و أيدت جهود مجلس الامن الدولي للضغط على المغرب لإعطاء سكان الصحراء الغربية حق تقرير المصير وإنهاء النزاع حول المنطقة، وهو الدعم الذى بدا مثيرًا للجدل كون مصر ممثلة للدول العربية الأخرى ومصالحها داخل مجلس الأمن. 

*

*

Top