الامم المتحدة تدين محاولات النظام المغربي الهادفة الى إسقاط القضية الصحراوية من جدول تصفية الاستعمار

un_general_assembly_hall_2

أدان أعضاء اللجنة الخاصة بتصفية الإستعمار اليوم الجمعة أمام لجنة القضايا السياسية الخاصة و تصفية الإستعمار للأمم المتحدة “الممارسات غير اللائقة و التي لا تحترم الدول الأعضاء في منظمة الأمم المتحدة و موظفيها و الهادفة إلى الإبقاء على الإستعمار بأراضي الصحراء الغربية.
و اعترف منسق المنتدى الإقليمي لتصفية الإستعمار المنظم من قبل اللجنة الخاصة شهر مايو 2015 أمام جمعية اللجنة الرابعة أن ممثلي المغرب بنيويورك ذهبوا إلى حد اللجوء إلى تغيير ألفاظ تقرير لجنة تصفية الإستعمار بخصوص قضية الصحراء الغربية.
وقال المنسق “قرأت بنفسي كل التقرير الإجرائي أمام جميع المشاركين في المنتدى قبل الموافقة عليه” منددا بالمساعي المغربية ضد شخصه لتمسكه بموقفه المبدئي المتعلق “بعدم إمكانية تغيير أية وثيقة رسمية مصادق عليها”.
و ذكر بأن الصحراء الغربية تعد ضمن قائمة الأقاليم ال17 غير المستقلة و المدرجة في أجندة اللجنة الخاصة لتصفية الإستعمار مضيفا أن ممثل جبهة البوليساريو شارك فعلا في المنتدى الإقليمي لتصفية الإستعمار في إطار مناقشة الوضع بإقليم الصحراء الغربية.
من جهته صرح ممثل الإكوادور البلد الذي ترأس اللجنة الخاصة لتصفية الإستعمار لعدة دورات متتالية أن لجوء المغرب إلى الممارسات غير اللائقة من أجل فرض مواقفه السياسية أمر غير مقبول.
و أضاف “لسنا ممن يستسلمون للضغوطات”.

*

*

Top