دول “وازنة” و هيئات دولية واقليمية وشخصيات دولية “فاعلة ” ستقاطع منتدى كرانس مونتانا بمدينة الداخلة المحلتة

pr_b2199

أكدت الحكومة الصحراوية   اليوم الأربعاء بأن عدد كبير من الدول”الوزانة”والهيئات الدولية والاقليمية وشخصيات دولية “فاعلة”قاطعت “رسميا” منتدى كرانس مونتانا المزمع عقده قريبا بمدينة الداخلة الصحراوية المحتلة.

وقال إبراهيم غالي السفير الصحراوي بالجزائر في تصريح لوكالة الانباء الجزائرية  أن قيادة الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية “تلقت مراسلات من قبل عدد كبير من الدول منها دول وزانة وهيئات دولية واقليمية وشخصيات دولية فاعلة تؤكد فيها مقاطعتها رسميا لمنتدى كرانس مونتانا”

المزمع عقده قريبا في مدينة الداخلة الصحراوية المحتلة من قبل السلطات المغربية.

وأوضح ان من بين هذه الدول “سويسرا التي تحتضن المقر العام لمنتدى كرانس مونتانا وكذا بريطانيا وعدد كبير” من الدول الافريقية والأوربية والأمريكية والأسياوية.

وأضاف المسؤول الصحراوي انه الى جانب مقاطعة هذه الدول “للقمة القادمة للمنتدى الذي  يتعارض مع مبادئ الشرعية الدولية واهداف المنتدى أيضا” ستقاطعه أيضا حسب –المصدر ذاته– “هيئات دولية واقليمية” كالاتحاد الافريقي والاتحاد الأوربي الذي بعث رئيسه السيد جيم كلاود جونكر رسالة رسمية يؤكد هذا وكذا برلمانيون من البرلمان الاوربي”.

وأشار الى أن عدد معتبر اخر من منظمات وهيئات وجمعيات دولية “ستقاطع” هذا المنتدى وهو الامر نفسه حسب السيد غالي بالنسبة “لشخصيات دولية فاعلة” دعيت لهذا المنتدى وقررت المقاطعة “وكذلك الأمر بالنسبة لبعض الشركات الاقتصادية” العالمية حسب المصدر ذاته.

وأشار الدبلوماسي الصحراوي  الى أن “حملات مقاطعة هذا المنتدى مستمرة”  ما يبرهن مرة أخرى للمجتمع الدولي –كما قال– “التضامن الدولي الواسع مع القضية الصحراوية تماشيا مع مبادئ الشرعية الدولية وحق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره”

*

*

Top