وزارة الخارجية الجزائرية, توصيف القنصل المغربي للجزائر بالبلد العدو, “اخلال خطیر بالاعراف والتقالید الدبلوماسیة, لا يمكن بأي حال من الأحوال قبوله”.

large-الخارجية-تستدعي-السفير-المغربي-بالجزائر-08df8

استدعى وزير الخارجیة الجزائري صبري بوقدوم امس الاربعاء  سفیر المغرب بالجزائر، على خلفیة تصريحات القنصل المغربي في وھران، حسب بیان لوزارة الشؤون الخارجیة الجزائرية وجاء في البیان :

“استدعى امس الاربعاء 13 ماي 2020 ،سفیر المملكة المغربیة بالجزائر من طرف السید صبري بوقدوم وزير الشؤون الخارجیة، حیث تمت مواجھته بالاقوال الصادرة عن القنصل العام للمملكة المغربیة بوھران، خلال النقاش الذي دار بینه وبین مواطنین مغاربة. وتمت افادة السفیر المغربي بان توصیف القنصل العام المغربي بوھران للجزائر، اذا ما تأكد حصوله، على أنھا “بلد عدو” ھو اخلال خطیر بالاعراف والتقالید الدبلوماسیة لا يمكن بأي حال من الأحوال قبوله، وھو في نفس الان مساس بطبیعة العلاقات بین دولتین جارتین وشعبین شقیقین، مما يستوجب على السلطات المغربیة اتخاذ الاجراءات المناسبة لتفادي تداعیات لھذا الحادث على العلاقات الثنائیة بین البلدين”.

و تداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي امس الأربعاء، مقطع فيديو للقنصل المغربي في مدينة وهران الجزائرية وصف فيه البلد الذي يستضيفه بالبلد العدو.

ويظهر القنصل أحرضان بوطاهر في المقطع المصور الذي انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي، محاطا بمجموعة من الرعايا المغاربة الذين نظموا وقفة أمام مقر القنصلية للمطالبة بإعادتهم إلى بلادهم.

ويسمع القنصل وهو يتحدث إلى هؤلاء ويقول لهم إن إعادتهم إلى المملكة ستتم في أسرع وقت ممكن وسيتم إبلاغهم فردا فردا بالتاريخ.

ثم يدعوهم إلى تفريق تجمعهم ويقول “أولا حنا في بلاد أخرى وراكم عارفين شنو كاين” أي “نحن في دولة غير بلدنا. وأنتم تعرفون الوضع”.

وبعدها يجدد القنصل دعوة المغاربة إلى الانصراف، ويقول إن مكتبه مفتوح لكل من يطرقه، ثم يذكرهم “راكم عارفين شنو كاين. حنا في بلاد عدوة”.

الفيديو

https://www.youtube.com/watch?v=V9vUJsnCzYw

 

*

*

Top