انتقد تأخر الامم المتحدة في تعيين مبعوث خاص إلى الصحراء الغربية أبي بشرايا يحذر من دفع الأوضاع باتجاه منزلق خطير.

oubibachir

أكد أبي بشرايا البشير، ممثل جبهة البوليساريو في أوروبا، أمس أن تأخر الأمم المتحدة في تعيين مبعوث أممي جديد إلى الصحراء الغربية من شأنه أن يدفع بالمنطقة إلى منزلق خطير تجهل تبعاته.

وقال المسؤول الصحراوي في تصريح لوكالة الانباء الجزائرية أن حالة الفراغ التي أحدثها هذا التأخر، أوجدت ظروفا مثالية للمحتل المغربي لمواصلة سياسته في تحدي المجموعة الدولية والتعنت وضرب كل القرارات والمواثيق الأممية عرض الحائط مع كل مخاطر ذلك على وضع لم يعد يحتمل الانتظار.

وجاء تصريح الدبلوماسي الصحراوي، عشية عقد مجلس الأمن الدولي بعد غد الخميس، جلسة تخصص لاطلاع اعضائه حول الاوضاع في الصحراء الغربية، في ظل فشل الامين العام الاممي انطونيو غوتيريس، تعيين  مبعوث شخصي له الى الصحراء الغربية لخلافة  المبعوث الالماني المستقيل شهر ماي من العام الماضي، هورست كوهلر.

وأكد بشرايا البشير أن المجلس يعقد جلسته الدورية بعد “التراجع المشين” لدور الامم المتحدة  على  إثر مصادقة مجلس الامن الدولي شهر أكتوبر الماضي على قرار يقضي بتمديد عهدة بعثة الامم المتحدة في الصحراء الغربية “مينورسو”  لمدة عام بدلا من ستة اشهر التي تم اعتمادها قبل ذلك وهو ما خدم أجندة الاحتلال المغربي الذي يراهن على الحفاظ على الوضع القائم ويعمق عجز مجلس الأمن الدولي في فرض تطبيق قراراته من خلال تخليه عن ورقة الـ 6 أشهر”.

وأضاف أبي بشرايا أن جلسة هذا الخميس تعتبر “اكبر دليل على فشل الامم المتحدة وبعثتها في إنجاز مهمتها”، مؤكدا أنه “بدلا أن نكون بصدد نقاش تطورات مسار تسوية ديناميكي يتماشى مع مسؤولية مجلس الامن الدولي، سيتم التركيز  فقط على مناقشة موضوع كان بديهيا خلال السنوات الماضية ألا وهو أسباب التأخر في تعيين مبعوث شخصي للأمين العام للأمم المتحدة خلفا لهورست كوهلر”.

وكشف أبي بشرايا البشير عن وجود مجهودات حثيثة من طرف اصدقاء الشعب الصحراوي داخل مجلس الامن وخارجه “من اجل كسر حالة الجمود  القائمة وخاصة من جانب دولة جنوب إفريقيا التي، قال أنها تلعب دورا محوريا في هذا الاتجاه.

اضاف بوجود تسريبات على مستوى  الامانة العامة للأمم المتحدة، أكدت وجود مساعي لتعيين مبعوث شخصي جديد، الى الصحراء الغربية ولكنه اكد ان  قيادة جبهة البوليزاريو لا علم لها بشكل رسمي بأي مقترح في هذا الخصوص.

 

 

*

*

Top