برلماني أوروبي يطالب المفوضية الأوروبية الحرص على تحديد الإثباتات التفضيلية للمنتجات المستوردة من الصحراء الغربية.

WhatsApp Image 2020-03-27 at 18.47.44

 طالب النائب عن مجموعة الخضر والتحالف الأوروبي الحر بالبرلمان الأوروبي، السيد كلاوس بوخنير، من مفوضية الإتحاد الأوروبي ضرورة التقيد بالإعلان المشترك المتعلق بتطبيق البروتوكولين 1 و 4 في الإتفاقية الأورو-متوسطية التي تؤسس الشراكة  بين المجموعة الأوروبية ودولها الأعضاء من جهة والمملكة المغربية من جهة أخرى، وتحديد الإثباتات التفضيلية فيما يخص المنتجات المستوردة من الصحراء الغربية. 

وأضاف السيد بوخنير، أنه بناء على هذا الإعلان المشترك، فإن المفوضية الأوروبية مطالبة بتقديم إثباتات وأدلة حول المنتجات الصحراوية التي تغطيها التفضيلات في إتفاقية الشراكة مع المملكة المغربية، والتي لا يجب أن يتم الإشارة إليها بصفتها بلد المنشأ، الشيء الذي يجب أن يلتزم به كل المستوردون داخل الإتحاد الأوروبي في أي بيان جمركي، ذات الصلة بمنتوجات منشؤها الصحراء الغربية.

من جهة أخرى، شدد البرلماني الأوروبي على الضرورة والأهمية البالغة في أن تقدم مفوضية الإتحاد الأوروبي، إثباتات حول مدى صحة وأهلية بعض المنتوجات التي لا تحمل أي تصنيف كما هو متفق عليه،  مستوردة من المغرب تم تقديمها على أساس أنها مواد تشملها قواعد ”الإعلان المشترك” المتعلق بتطبيق بروتوكول 1 و 4 للإتفاقية الشراكة الأورو-متوسطية. 

هذا وقد عبر في وقت سابق العديد من النواب عن رفضهم إدراج الصحراء الغربية ومنتوجاتها ضمن إتفاقيات الإتحاد الأوروبي مع المغرب، دون موافقة من الشعب الصحراوي عبر ممثله الشرعي والوحيد جبهة البوليساريو التي تقدمت بدورها إلى محكمة العدل الأوروبية بشكاوى للطعن في إتفاقيتي الصيد البحري والتجارة الحرة المبرمتين مؤخرا بين الإتحاد الأوروبي والمغرب، اللتان تشملان الصحراء الغربية ومواردها الطبيعية. 

 عالي إبراهيم محمد

*

*

Top